زواج سوداناس

نائبة رئيس البرلمان: سأنسحب من الحكومة حال زيادة تعرفة الكهرباء



شارك الموضوع :

تمسكت نائبة رئيس البرلمان عائشة أحمد صالح بقرار الانسحاب من الحكومة حال زيادة تعريفة الكهرباء، وقالت إنها لن تبقى في الحكومة حتى إذا قرر حزبها الاتحادي الديمقراطي “الأصل” الاستمرار في المشاركة بعد إقرار الزيادة. واعتبرت أن البرنامج الانتخابي الذي طرحه الحسن الميرغني بإصلاح حال البلاد في 181 يوماً أمر يمكن حدوثه استناداً على “أن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون”، وإمكانية حدوث معجزة باعتبار أن الميرغني لم يقل ذلك الكلام من فراغ”. وأكدت أن الميرغني يتابع عن كثب أوضاع السوق وارتفاع الأسعار وأزمات الكهرباء والمياه والجازولين.

وأفاد محرر (الصيحة) بالبرلمان محجوب عثمان، أن عائشة استقبلت أمس، وفداً من قبائل البني عامر والحباب بشرق السودان، جاءوا لتهنئتها باختيارها نائباً لرئيس البرلمان، والمطالبة بإصلاح مشروع دلتا طوكر.

وقالت نائبة رئيس البرلمان عائشة أحمد صالح، في تصريحات صحافية بمكتبها أمس، إنها تعلم جيداً ما وصل إليه مشروع دلتا طوكر وسيطرة أشجار المسكيت على أراضيه، وأضافت “هدفي أن تعود دلتا طوكر كما كانت”، مشيرةً إلى أن الحكومة تعمل الآن على إزالة المسكيت وتعديل سير فيضان خور بركة”.

وتمسك عائشة بموقفها الرافض لزيادة تعريفة الكهرباء، مشيرةً إلى أن حزبها يعمل وفق المؤسسات، وأضافت: “حتى لو اختار الحزب أن يواصل في شراكته مع الحكومة فإنني سوف أنسحب”. وأردفت قائلة: “ما زي ما قالت الصحف ما بقدر أخلي المكيف لأنو جيت من بيت عزيز ويمكن أن أترك البرلمان”.

ولفتت عائشة إلى أن نجل الميرغني يتابع عن كثب أزمات الكهرباء والمياه والجازولين والمواصلات وانفلات السوق وغيرها لكنها قالت إن “المشكلة تكمن في أن المؤتمر الوطني يمرر قراراته بأي صورة”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ود الحاج

        ان شاء الله تبقي قدر كلمتك لأن الزيادة جاية جاية وكلام البشير كلام للاستهلاك فقط. الجماعة اهل الحل والربط نافع ومصطفى عثمان قالوا كلمتم وبدأت المفاوضات مع الاتحادي لتمرير الزيادة. والكومبارس له دور محدد.
        ونشوف في النهاية مين اللي قدر كلمته. وبالمناسبة قبلك وزيرة التربية نقلت الصحف انها سوف تستقيل بعد الفراغ من امتحانات الشهادة بسبب مشكلة مدرسة الريان العشوائية. لكن الحصل انها لم تستقيل وجدد لها في التشكيل الوزاري الجديد. وشعار المرحلة جئنا لنحكم لا لنخدم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *