زواج سوداناس

“أونلاين” البيع والشراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي



شارك الموضوع :

البيع الإلكتروني عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي يعد نوعاً جديداً من التسويق للمنتجات التي غالبا ما تباع بأسعار زهيدة مقارنة بأسعار السوق في منافسة غير متكافئة بين الطرفين فبينما يدفع تاجر السوق ضرائب وإيجار المحل ومنصرفات أخرى كالكهرباء ورسوم المحلية نجد آخر يعرض نفس البضاعة عبر الفيس بوك بنصف السعر متهربا بذلك من الضرائب وربما الجمارك لأن البضاعة الواردة في أحيان كثيرة تدخل البلاد باعتبارها للاستعمال الشخصي.
بين السلب والإيجاب
في بادئ الأمر بدا الأمر وكأنه ظاهرة قابلة للزوال ولكن خيب البيع إلكترونيا كل التوقعات ليسيطر على حركة البيع، فتحول لمكان للإعلان حتى من أصحاب المحلات التجارية، وأصبحت معظم الماركات العالمية تباع بعيدا عن وكلائها ويؤتى بها من خارج البلاد مباشرة، طريقة البيع الجديدة لابد أن لها أثرا سلبيا على حركة البيع في الأسواق لأن طلب البيع أونلاين بخاصية التوصيل المنزلي مما يمثل مزايا إضافية للسعر المنخفض.
جايبنو بالطيارة وبايعنو بالخسارة
التجار هم المتضرر الأكبر من عملية البيع التي تتم أونلاين عبر فيس بوك وغيره من مواقع للتواصل الاجتماعي التي عرفت بالسوق الجديد، وعنها يقول أحمد صاحب محل تجاري متخصص في بيع الملابس النسائية في سوق سعد قشرة، حركة البيع في السوق ضعيفة مقارنة بالسابق يرجع ذلك لأسباب عدة أولها البيع عن طريق الفيس بوك فنفس البضاعة تباع من داخل المنازل، نحن نبيع بالسعر الذي يفرضه علينا السوق وإلا ستنطبق علينا المقولة (جايبنو بالطيارة وبايعنو بالخسارة) فلا يمكن أن نبيع بسعر تجار الفيس بوك –كما سماهم – فنحن ندفع لمتحصل الضرائب وإيجار المحل هنا مرتفع جدا فلابد لنا من القليل من الربح والزبائن الذين يأتون للسوق هم الذين يرغبون بشراء أكثر من سلعة أو يرغبون بمعاينة البضائع وأسعارها ليعودوا للشراء والطلب أون لاين.
حقنا برانا
هند حاج محمد صاحبة صفحة روزي عبر موقع التواصل قالت: نحن نأتي بمنتجات لاتوجد في السوق المحلية والزبون أصبح أكثر وعيا عن السابق ويهتم بالماركات فالبضائع في السوق هي بضائع صينية ذات خامات غير جيدة إن لم تكن رديئة، قمت بإنشاء هذه الصفحة قبل ما يقارب الثلاثة أعوام وجميع الأشياء المعروضة هي منتجات إنجليزية نأتي بها من بلد المنشأ مما يكسبنا ثقة الزبون، الآن كل شيء يباع عن طريق الفيس بوك من أصغر الأشياء مرورا بالإلكترونيات وحتى العقارات والسيارات هناك حركة بيع وشراء تتم بفعالية عبر فيس بوك، ذلك خلق نوعا من المنافسة بين أصحاب الصفحات ويعد إنشاء المسابقات بين الزبائن للحصول على أحد المنتجات وخدمة التوصيل المنزلي من طرق التنافس بين الصفحات، وهناك قوانين تحكم هذه الحركة تحدد من قبل صاحب الصفحة، فالبيع والشراء أونلاين أصبح سوقا متكاملا له قوانينه وأعرافه.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *