زواج سوداناس

أبو عيسى لا حوار مع النظام



شارك الموضوع :

جددت قوى نداء السودان وتحالف قوى الإجماع الوطني شروطها للحوار مع الحكومة. وأكد الاستاذ فاروق أبو عيسى رئيس هيئة تحالف قوى الإجماع الوطني أن المعارضة لاتزال عند موقفها ولن تدخل الحوار إلا بعد قبول شروطها كافة وأضاف بقوله: «نحن لسنا حضورا في حوارات النظام.. نحن ماشين في طريقنا لمزيد من تعزيز قوى المعارضة وتوسيعها واكسابها نفس وروح وطعم جماهيري أكثر حتى تضطلع بدورها التاريخي في تصفية وإزالة هذا النظام».
وشن أبو عيسى هجوما شديدا على الحكومة وقال إن مثل هذه الحكومة الفاسدة لا يمكن الحوار معها، واضاف: «الحديث عن الحوار إذا كان يسيل لعاب جماعات معينة فنحن لايسيل لعابنا .. نحن لعابنا كمل» وشدد أبو عيسى «الناس في الخرطوم ما لاقين موية لا.. كهرباء حوار شنو..خلينا في الأول نخلص منو في الاول حتى نتكلم عن حوار».

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        خلينا في الاول نخلص منو.. تخلص من شنو؟ الما عارف الصقر يشويه.. وهذه مصيبة .. والمصيبة العضم (معارضة) مابتعرف الصقر من الحديه.. وتطالب بالحوار. اللهم لطفك.

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        معارضة من غير لون ولا طعم و(ريحة) غريبة. معارضة مخزنة افكار عفى عليها الزمن .

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        وفساد البعض في الحكومة ناتج عن فساد كامل الدسم في المعارضة. المعارضة الرشيدة والراشدة هي حكومة ظل .. تراقب وتعمل على بناء الدولة .. المعارضة الحالية تعمل على هدم الدولة وكل الهم كرسي .. معارضة ليست لديها كراسات وماعارفه تكتب شنو وحتى الإملاء من الخارج انقطع. راح عليك الدرب في المويه.. وهذه هضربة ملايات..

        الرد
      4. 4
        عبدالله

        وغدا تغلق أبواب السفارات وبعد غد تغلق أبواق السف. المعارضة لو زرعت (فجلة) لاصبح صوتها مسموع في كل فجة.. وماهكذا يقلع الفجل يا أبوعيسى

        الرد
      5. 5
        ابو على

        طال انتظاركم رغم انى ما موتمر وطنى وماعندى شغلة مع الحكومة وعا رفه حكومة ظالمة لكن جننا تعرفو ولا جننا ما تعرفو

        الرد
      6. 6
        شكري

        ده طلع تاني من وين؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *