زواج سوداناس

علي عثمان محمد طه (وضع الطيران) قيد التشغيل


شارك الموضوع :

(1)
> (الإشاعات) دائماً هي أخطر على هذا الوطن من (الحقائق).
> الحقيقة مهما كانت مُرة تبقى أفضل من (الإشاعة) وإن كانت لطيفة.
(2)
> قبل أن يغادر علي عثمان محمد طه النائب السابق لرئيس الجمهورية الى تركيا .. للعلاج او لغيره كان ابتعاد علي عثمان محمد طه عن الاحداث فهو قد غادر المجموعة قبل ان يغادر الى تركيا.
> وصمت علي عثمان محمد طه اخطر من حديث الصادق المهدي.
> لذلك ذهبت التفسيرات نحو اتجاهات متعددة عندما غادر طه لعلاج زوجته في تركيا… فهو الحاضر الغائب والمغادر حتى قبل ان يغادر.
> لا احسب اننا في ذلك نحتاج الى تصريح من شقيق النائب السابق يقول فيه ان (مغادرة المجموعة) كان من اجل العلاج.
> عندما ترهقك المكالمات ويزعجك الاتصال يهدوك الى ان تضع خيارات الهاتف في (نمط الطيران).
> بهذا الخيار.. تتحاشى رهق الكثير من المكالمات.
> علي عثمان محمد طه اظنه الآن في وضعية (نمط الطيران).
> أما موسى هلال.. فيوجد (جرس) لكن ما في رد!!.
(3)
> قال القيادي البارز في المؤتمر الوطني مساعد رئيس الجمهورية السابق نافع علي نافع في رده على الصحفيين في البرلمان امس حول زيادة تعرفة الكهرباء: (نحن من الله خلقنا منحازين للمواطن).
> وطالب مساعد اول رئيس الجمهورية محمد الحسن الميرغني كتلة الاتحادي الاصل في البرلمان بالانحياز لرغبات الشعب في العيش الكريم.
> سوف تعلموا بعد حين ان زيادة تعرفة الكهرباء والماء والخبز والمواصلات كلها من اجل المواطن.
> وسوف تعلمون أنها تمت كلها نتيجة لرغبة الشعب .. ولكي يعيش حياة كريمة أليس في استمرار التيار الكهربائي حياة كريمة للشعب، وهذا امر لا يتم ألّا بزيادة تعرفة الكهرباء.
(4)
> سخر القيادي بالحزب الاتحادي الاصل المحامي د. علي السيد من تصريحات نائبة رئيس البرلمان والقيادية بالحزب عائشة محمد صالح التي قالت ان السيد محمد الحسن الميرغني ولي من اولياء الله الصالحين وبامكانه حل مشكلات البلاد بمعجزة.
> هذه سخرية تخرج من الحزب الاتحادي نفسه.
> من بركات محمد الحسن الميرغني ومن صالحه انه دون كل مساعدي الرئيس اصبح في فترة وجيزة هو المساعد (الاول) لرئيس الجمهورية.
> هل يريد علي السيد معجزة اكثر من تلك المعجزة؟.
(5)
> طالب معهد فورين بوليسي إن فوكس باعادة توحيد دولتي السودان.. وحسب صحيفة (السوداني) لفت المعهد الامريكي للابحاث في تقرير نشر في موقعه الالكتروني إلى خطأ تقسيم السودان، ووصف انفصال الجنوب بانه تقسيم قسري لاراضي ووحدة السودان، واعتبر التقرير ان الحركة الشعبية لتحرير السودان منظمة ارهابية إقليمية.
> الولايات المتحدة تظن ان (السودان) لعبة في يدها …تفصله متى تريد .. وتوحده في الوقت الذي تختار.
> السودان ليس حقل تجارب لامريكا تجرب فيها سلبيات الانفصال وايجابيات الوحدة.
> انفصل السودان برغبة الولايات المتحدة فان توحد مرة اخرى فلن يتوحد برغبة الولايات المتحدة.
> نكتفي بالرغبة الاولى.. لأن رغبات امريكا كلها لا تخرج من السوء.. حتى وان كانت من اجل الوحدة.
> هذا لا يقدح في محاسن الوحدة.. ولكن يقدح في نوايا امريكا.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Mamoun

        بس يا ود عبد الماجد أي مواطن ذاك الذي يقصده نافع ؟ أخاف أن يكون المواطن الذي أتضطر الى لحس كوعه حينما لم يجد ما يلحسه وسوف يصل به الحال الى لحس جلده كالبقرة لينظف بدنه بعد أن يصل موضوع الكهرباء والماء الى برلمان نافع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *