زواج سوداناس

سلفاكير : تقسيم السلطة يعرض اتفاق ” السلام ” للخطر



شارك الموضوع :

قالت منظمات إغاثية إن آلاف المدنيين بولاية أعالي النيل بجنوب السودان يواجهون خطر المجاعة، بعد ما منعت الحكومة منظمات الإغاثة من إيصال المساعدات عبر نهر النيل، لكن جوبا أشارت إلى تعليق استخدام نهر النيل مؤقتاً لأغراض أمنية.
وذكرت شبكة (إية بي سي) الإخبارية، أمس السبت، أن النهر يعد خط الحياة الأساسي في الدولة التي تعاني من ضعف الطرق . وأعلن متحدث باسم جيش جنوب السودان أن تعليق استخدام نهر النيل مؤقتاً لأغراض أمنية، قائلاً: “المتمردون يستخدمون النهر لمهاجمة القواعد العسكرية الحكومية”يشار إلى أن رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت أبدى تحفظه على مسودة وثيقة اتفاق السلام النهائي، التي وزعتها (الإيقاد) وشركاؤها في المجتمع الدولي والأمم المتحدة ودول أفريقيا، للتوقيع عليها في 17 من أغسطس الحالي.
وقال كير أمام الآلاف من مؤيديه في احتفالات الذكرى العاشرة ليوم الشهداء، السلام. وأضاف أن “تقاسم السلطة مع المتمردين يعرض اتفاق السلام للخطر، فقد أعطت الوساطة سلطة أكبر، وليس هناك سبب لنرسل وفدنا إلى أديس أبابا للتفاوض في الأيام المقبلة”، مشدداً على أن جنوب السودان يجب أن يحدد مصيره بنفسه. وتعد تصريحات رئيس جنوب السودان هي الأولى من نوعها، منذ أن سلم وسطاء (الإيقاد) طرفي النزاع الجمعة الماضي مسودة اتفاق السلام النهائي.

صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *