زواج سوداناس

قيادي بحركة العدل: جبريل يعاني من أزمة نفسية



شارك الموضوع :

شهدت حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم خلافات حادة بين رئيس الحركة وعدد من القيادات ممادفع رئيسها لإصدار قرار بإعفاء مجموعة من القيادات من مواقعهم . علي رأسهم عبدالباقي حسين إبراهيم و عبدالعظيم إسماعيل آدم عبدالكريم ، وبحرالدين عبدالله إسماعيل بجانب عادل عبدالله مصطفى و عبدالله سعد محمد محمدين و محمد موسى كرامة و مهند عثمان أبوبكر.

من جانبه أكد أحد أفراد المجموعة التي تم اعفاؤها – فضل حجب اسمه – عدم اعترافهم بقرارات جبريل، وقال في تصريح لـ «آخر لحظة « لن نعترف بقرارات جبريل إبراهيم لأنه معزول من قبل المجلس التشريعى ويعيش أزمة نفسية، مشيراً إلى أن غالبية المذكورين خرجوا من الميدان حالياً. وأوضح أن اختلافهم مع رئيس الحركة بسبب رفضه للإصلاح الذي ينادي به تيار عريض داخل الحركة عقب خسائر معارك قوزدنقو واستخدام الحركة كقوة مرتزقة للمال، تقاتل في دول الجوار، بالإضافة إلى التدهور الخطير في أدائه كرئيس للحركة منذ توليه المنصب، وأضاف أن الحركة تعيش حالياً حالة من الاحتقان الداخلي ورئيسها يخشى فقدان منصبه وتعهد بإطلاق سراح رهائن حركة العدل والمساواة جناح السلام الذين بطرفهم الماسورين بمنطقة بامنا التشادية عقب ترتيب أوضاع الحركة الداخلية.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سلام

        عليه بالرقص فقد درج بعض الساسة على الرقيص والحت الشديد للتغلب على ازماتهم وامراضهم النفسية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *