زواج سوداناس

حدائق المؤسسات.. هيبة المكان وتجميل المظهر العام.. مناظر خلابة



شارك الموضوع :

وإذ تمضي السنين على نهج منبع بتشكيل الواجهات المؤسسية بالحدائق الغناء، فقد كان هنالك قوم يصرفون جل أموالهم وقوتهم في رعاية أعمالهم في العاصمة وربما الولايات، فتمكنوا بالتأكيد من تلقاء ذلك من إبراز صورة منطقية بجنات منبسطة على أرض قدرت مساحة الأراضي الصالحة للزراعة فيها بنحو (٤١.٨) مليون فدان بحسب الموسوعة الحرة.
وقد انتشرت الظاهرة اليوم كنتيجة للانتشار العصرى المعمار في شقه المتعلق بالشركات والمؤسسات العامة والخاصة، أضحت صورها ربما عبارة عن لوحات استثنائية تنافس اجتهادات تجميل العاصمة التي كثيراً ما أثارت عزلتها عن تطور العواصم العربية والأفريقية.
الشعور بالأسى
كانت سماء الخرطوم صافية بخلوها من الغيوم، بينما تظل شوارعها جرداء كالحة في معظمها، وكلاهما متراكب لأ حد له، فكانت الجنات المنبسطة على الواجهات المؤسسية توحي وكأنها لطخة طارئة أفسدت جنبات صورة سوداوية لحالة شحوب واضحة على خطوط العاصمة.
استايل أناقة
والحال يمضي إلى نحو امتاع مجاني للعيون العابرة بهذه المناظر المشهودة من جاه المؤسسات التي تستهدف بها جذب الزبائن وخلق سمعة جيدة من خلال هذه (الكرفتة) الأنيقة. وفي السياق، أفاد أحمد هاشم مهندس زراعي ومسؤول عن حدائق إحدى المجموعات التجارية الكبرى أن بعض المجموعات التجارية تمتلك مشاتل خاصة، نسبة لإيمانها الكبير بأهمية هذا الأمر في عالم اليوم، ذلك على الرغم من أن غالبية القائمين على هذا الأمر هم من الأفراد الخريجين بحسب ما قال، مشيرا إلى أن مجاله أضحى سوقا ماثلاً للعمل، بعد أن باتت معظم الشركات تتجه إلى هذا النمط التجميلي القديم نسبيا.
تشكيلات مختلفة
ويشير هاشم هنا إلى أن المدارس والمستشفيات الخاصة ركبت مؤخراً هذه الموجة كموضة جديدة، لافتا إلى أن بعض المؤسسات تفضل رسم شعاراتها بالنبات، بينما يحبذ معظمها تشكيل النبات على هيئة مربعات أو أشكال أخرى، نسبة لحساسية تأثر شكل الشعار بالحشائش التي تنبت من هنا أو هناك، أو لسبب رحيل بعض الشركات من المباني إلى أخرى.
ألوان متعددة
ويواصل المهندس المتخصص في المجال حديثه لـ (اليوم التالي) ويقول إن حدائق المساجد تعتمد استثنائيا على زراعة النخيل، حتى تستفيد أيضاً من ذلك في مناسبات (العقد) التي تقام فيه، فضلا على احتضانها صلاة التراويح من الذين لا يحتملون الأجواء الحارة في بعض المساجد، وعلى طريقة بناء الملازم يستلزم تشييد وتصميم واجهات حدائق المؤسسات الكبيرة – بحسب محدثنا – وجود المهندس المعمارى والمدني على حد سواء، إلى جانب المهندس الزراعي، وعطفا على المهن المصاحبة من سباكة وعمالة ومقاولة، أما عناصر الحديقة فتبدأ – بحسب هاشم – بأهمية استخدام النجيلة كفرش لأحواض الزهور. وعن أنواع النباتات المستخدمة، يقول: ينبغي أن تكون من تلك النوعيات التي تحتمل تقلبات الأجواء في السودان، وأن تكون نباتات قابلة للتشكيل، ولابد من أن يكون بعضها مزهرا طول العام، وبعضها عطريا طول الموسم مثل الفل والياسمين والزنبق، مشيرا إلى أن أكثر النباتات استخداما بشكل عام هي الدورنتا بلونيها الأخضر والليموني، والموريلا بلونها الأخضر، والسيزرا ذات اللون الأحمر، وذلك أنها نباتات متوفرة في السودان وبأسعار رخيصة نسبيا، فضلا على قابليتها للتشكيل.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *