زواج سوداناس

وزير الاستثمار يؤكد أهمية توحيد سياسات واجراءات الاستثمار على مستوى ولايات السودان


خريطة السودان الاخضر

شارك الموضوع :

اكد وزير الاستثمار مدثر عبد الغنى عبد الرحمن خلال لقائه بمكتبه اليوم وزير الزراعة والثرورة الحيوانية والتنمية الريفية بولاية شمال كردفان الأستاذ كمال عوض عبد الدائم أهمية توحيد سياسات و اجراءات الاستثمار على مستوى ولايات السودان ووضع رؤية مشتركة بشأن الترويج للاستثمار و توفير المعلومات خاصة وان الوزارة تعمل على اكمال مشروع الربط الشبكى مع ولايات السودان كافة والذى يهدف لتوفير المعلومات الموحدة، داعيا فى هذا الصدد لتوفير معلومات دقيقة عن حجم المشروعات الاستثمارية بولاية شمال كردفان بكافة انواعها بهدف الترويج لها ضمن سياسات وبرامج الوزارة .
وقال وزير الاستثمار ان الوزارة بصدد وضع رؤية متكاملة بشأن السياسات العامة للاستثمار و بصورة متكاملة ودقيقة بالتنسيق مع الوزارات ذات الصلة ، واضاف ان ولاية شمال كردفان تتميز بامكانيات كبيرة فى مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن وانتاج المحاصيل الاستراتيجية مما يؤهلها لان تكون ولاية جاذبة وواعدة بالاستثمارات التى ستركز عليها الوزارة خلال الفترة القادمة، كما دعا الى التركيز على انتاج و تصنيع الاعلاف والتوسع فى الاستثمارات الزراعية ، مشيرا الى أهمية توفير معلومات عن قطاع المعادن بالولاية وطرحها ضمن المشروعات الاستثمارية .
من جانبه استعرض وزير الزراعة بشمال كردفان محاور عمل الولاية فى مجالات الاستثمار والتى تشمل قطاع الثروة الحيوانية و قطاع المعادن و الصمغ العربى والزيوت وقال ان الوزارة تعمل على جمع وتوفير معلومات دقيقة و تفصيلية و توفير الدراسات الخاصة بالمشروعات الاستثمارية المطروحة طالبا دعم الوزارة فيما يلى الترويج للاستثمار وتوفير المعلومات و توحيد السياسات و الاجراءات .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبد الله الأصلي

        أراضي نهر النيل والشمالية التي وزعتموها للأثرياء من السودانيين والأجانب ما مصيرها وكيف يمكن إذا قامت عليها مشاريع فعلا إفادة السكان المحليين من أرضهم السليبة من ريع هذه المشاريع بصورة مباشرة دون لف ودوران عبر خزائن الدولة لأن ما يدخلها مفقود.

        الرد
      2. 2
        عابد

        كلام عبدالله الاصلي دا ما ترموه واضه يا سعادة الوزير اذا لم تعطي كل زي حق حقه خاصة اي منطقة لازم يمنح اهلها حقوقهم هل من المعقول الدولة تمنح مستثمر والذين لديهم اموال ونفوذ اراضي بحرم البلد وسكان البلد ارض سكنية لم تتبقى لهم وحكاية عشرة فدان دي شغله غير مقبوله الفرد اقل 100 فدان لا نقبله طريقة الزراعه البدائية لم يعد لها وجود ولا حد يريدها كفانا هلاك مع اللسترات ووسخ الديزل نريد مساحات وبدعم من الدولة او تسهيل لتوريد اليات حديثة للري مع شق ترع وقنوات ما هي فائدة المستثمر مشروع كنانة له عقود تخيلوا هذا المشروع لو الدولة مع المستثمر منحت المواطن مساحات موازيه تزرع خضر وتربية حيوان مشكلتنا المسؤول اول شيء يتفاوض مع المستثمر في حقه ومصلحته بعدها يفكر في الدولة والمواطن ولا حد يراقب ولا توجد رقابه ولا توجد اذن تسمع للمشتكي ولاحتى الذي تشكي اليه يفهم حاجه عن الارض والزراعه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *