زواج سوداناس

لي خير



شارك الموضوع :

لابد ان نعترف اولا ان مريخ هلال الفاشر لم يشبه مريخ مريخ الفاشر بحال من الاحوال

غاب امس علي جعفر ومصعب ايضا

وتواضع الجميع بلا استثناء

ربما لان الارضية كانت مخجلة

وربما لان مريخ الفاشر كاد ان يبني جدارا عازلا

لكن المريخ كان مختلفا

والان قد انتهت المباراة علي ما انتهت عليه

واصبح لبنها مسكوبا

والبكاء علي اللبن المسكوب لا يجدي

صحيح ان خروج نقطتان من جراب المريخ امر محزن

وان الصدارة للدوري ايضا مطلب مريخي

الا ان المشوار لايزال طويلا

انتهى المهم وبدأ الاهم

مباراة الوفاق في امدرمان

الاحد الذي مضي لم يعد لنا

فلنجعل الاتي لنا

وفي الاتي سيختلف الوضع

سيلعب الوفاق بلا تكتل كما فعل اهل النقعة

وسيكون التحدي مختلفا

وامس فشل المريخ لانه اراد ان يطير باجنحة مكسورة

مصعب عمر اثبت فشله التام في العكسيات

وغياب رمضان جعل ايمن يحاول ان يصبح كابتن ماجد

يريد ان يرسل العكسية ويسرع ليضربها براسه

اما غياب علاء الدين المبرر فلقد اثبت انه لا بديل له في الدفاع

وان الريح علي اقل قامة من المريخ

كان علي جعفر أفضل او العاب سلمون

فوجود عمر بخيت كان مهما

لانه افضل من يرسل التمريرات الطويلة

علي كل حال هذا التعادل لخير باذن الله تعالى

فليعرف الجمهور انه مهم وان فريقه يحتاجه

فجمهور النقعة هو من انتزع النقطة لصالح فريقه بمؤازرة مقدرة

كما ان سوء الطالع كان بائنا

تابعنا الكرة من خلال التلفزيون ورغم عدم انقطاع الصورة الا ان التركيز المفرط علي الجمهور قد اثبت ان الازمة في النيلين هي ازمة كوادر

فلا يمكن ابدا ان تظهر الكاميرا مجموعو محددة في المدرجات وتهمل الملعب الا اذا كان لامخرج قريب هناك

في ذات الاثناء التي كانت تلعب فيها مباراة المريخ والمريخ كانت تلعب مباراة بداية الموسم في إنجلترا ما بين ارسنال وتشلسي ولقد انهزم الازرق فرفض مورينهو مصافحة فنقر في لطمة كبيرة للروح الرياضية المطلوبة الا ان النتيجة لم تعني ابدا ان ارسنال افضل من تشلسي رغم نشجيعي للمدفعجية

وكذلك كان الحال في النقعة

فكما قلت بالامس فان ابناء مريخ الفاشر كانوا يريدون ان يظهروا امام سمعة المريخ الكبيرة وكان لكل لاعب هناك تحد خاص للظهور امام مرشح للقب بطولة أفريقيا

علي جماهير واعلام وادارة وجهاز فني ولاعبي المريخ ان يعلموا ان الاسبوع القادم ربما هو الاهم في كل تاريخ المريخ ..فالصعود لدور الاربعة جواز مروره الانتصار علي الوفاق ولا شيئ سوي الانتصار

ولاجل تحقيقه ينبغي طي صفحة مباراة النقعة الا عند غارزيتو المطالب بمعالجة القصور البائن في اداء لاعبيه

الدوري يا احباب كده

ولاجل ذلك فان الفوز به يعني التعرض لكل النتائج

المريخ امام مهمة وطنية كبيرة فاتكال الوطن عليه في احراز البطولة الافريقية خصوصا بعد فشل الخرطوم واهلي شندي في الاتيان حتي ببرونزية سيكافا

فالهلال فشل لخمس وثلاثين سنة في الاتيان ثانيا فيها

و

المريخ لها

بإذن الله

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *