زواج سوداناس

“علماء السودان” تحذر من الوقوع في مصيدة التطرف



شارك الموضوع :

حذرت هيئة علماء السودان يوم الإثنين، الشباب في بلادها وخاصة الطلاب الدارسين في الجامعات من الوقوع في مصيدة التطرف الديني، وقالت إن الجماعات الدينية المتطرفة كتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ثبت بالدليل القاطع أنها تقوم بقتل الناس بالشبهات.

وقال رئيس الهيئة محمد عثمان صالح لوكالة الأنباء السودانية الرسمية، إن الدين الإسلامي دين اعتدال ووسطية ولا يمكن أن يكون أي مسلم يعلم قواعد دينه من المتطرفين”.

وأضاف صالح “أن الله سبحانه وتعالى ذم أهل الكتاب لما تطرفوا”، مستشهداً بالآية الكريمة (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ). وأوضح أن المتطرف إنما يحكم عقله ويتجاوز النصوص الصريحة.

وقال صالح “لا يجوز قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق”، وتابع “أن الجماعات الدينية المتطرفة كداعش وغيرها ثبت بالدليل القاطع أنها تقتل الناس بالشبهات”.

وشدد صالح على أن الهيئة ومجمع الفقه الإسلامي وكل المرجعيات الدينية الوسطية تدين سلوك من يقوم بمثل هذه الأعمال أو يشجعها أو ينضم إلى أصحابها.

وكانت السلطات التركية أوقفت في يونيو الماضي، على 18 طالباً سودانياً كانوا في طريقهم للإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية، كما توجه تسعة طلاب يحملون جوازات بريطانية، ومن أسر سودانية إلى سوريا في مارس الماضي للعمل بمستشفيات في مناطق خاضعة لـداعش.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *