زواج سوداناس

مريم المهدي تدعو لإشراك “الرافضين” في الإعداد للحوار



شارك الموضوع :

أكدت نائبة رئيس حزب الأمة القومي المعارض، مريم الصادق المهدي، تأييد الحزب للحوار بالداخل، لكنها اشترطت لنجاحه، مشاركة الممانعين في الإعداد له، وانتقدت “إصرار” الحزب الحاكم، على انطلاق الحوار دون السماع لأهم متطلباته –حسب تعبيرها-.

ودعت الحكومة وحزب المؤتمر الوطني، لإدارة حوار مبدئي مع الأطراف الممانعة، للوصول لتفاهمات في اشتراطات الداخل والخارج، توطئة لانطلاقة الحوار الوطني من الداخل.

وقالت في تصريح لقناة “الشروق” خلال زيارتها للقناة ضمن جولة ينفذها حزب الأمة القومي لمؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والمؤسسات الأخرى، إن الحوار هو الطريق الأسلم لتحقيق الإجماع السوداني.

وأكدت أن اختلافهم مع السياسات الحكومية لن يبعدهم عن التواصل مع مؤسسات الدولة في القطاعين العام والخاص، وقالت إن التواصل هو المدخل الحقيقي لتعزيز التفاهم حول القضايا الوطنية.

وقالت “حتى يحدث الحوار لابد أن يتم الإعداد له في مكان يثق فيه كل الناس، لكن الإخوة في الحزب الحاكم ومن معهم يصرون على أن يكون الحوار هنا في الداخل”.

وأضافت “كلنا نتكلم عن أن الحوار لابد أن يكون في الداخل، لكن الحوار ما لم يطمئن الآخرون ويعدوا له بصورة يجدوا أن صوتهم مسموع لن يحدث”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        دجانقو

        والله ماعندك راجل المك بس

        الرد
      2. 2
        الصريح

        يامريومة … الله ير

        الرد
      3. 3
        الصريح

        يامريومة …. الله يرضى عليكى نقطينا بى سكاتك انتى وابوكى …فلقتونتا وجبتو لينا (الصمرقع) فى نافوخنا ماعندكم غير الكلام الفاضى …. قرف يقرفكم .

        الرد
      4. 4
        ريفان

        حوار ؟

        أخييييرا تنازلتم للتحاور مع الإنقاذ ؟!!

        كنتم تؤكدون باستمرار ألا حوار مع الإنقاذ!!

        لعن الله السياسة أينما كانت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *