زواج سوداناس

الشخصيات العشر الأغنى على مر التاريخ !



شارك الموضوع :

اعتمدت مجلة”تايم” فى عددها الصادر يوم 30 يوليو 2015م، على لقاءات طويلة مع أكاديميين واقتصاديين ومؤرخين دارسين لكل شخصية تم ذكرها فى تلك القائمة فى محاولة صارمة ومثيرة للجدل، وقد ضمت 10 شخصيات، وهى بالترتيب التصاعدى..

10- الامبراطور المغولى”جنكيز خان”

ولقد عاش فى الفترة مابين”1162 – 1227″م، ولم تستطع المجلة تقدير ثروته التى جاءت معظمها من الأراضى التى استولى عليها خلال فترة حكمه التى قضاها فى الحروب.

يقول دكتور” موريس روسابي”أستاذ التاريخ فى كلية كوينز بـ”جامعة مدينة نيويورك”: “أن سبب نجاحه فى تكوين الثروة هو تقاسم الغنائم مع جنوده وقادة آخرين”.

ويذكر”جاك وذرفورد”فى كتابه”جينكيز خان وصناعة العالم الحديث”: إن جينكيز خان لم يبن قصرا لنفسه أو لأسرته، ولا حتى هيكلاً، أو قبراً، أو منزلاً.

9- بيل جيتس

ولد عام 1955م فى أمريكا وبها بنى مؤسسة مايكروسوفت أضخم مؤسسة فى تطوير تقنيات الكمبيوتر، وهو الشخص الوحيد فى القائمة الذى ما زال على قيد الحياة، ومن السهل تحديد ثروته، حيث قدرت مجلة “فوربس”الأميركية صافى قيمة مؤسس “مايكروسوفت” بـ78.9 مليار دولار هذا العام.

8- الأمير”آلان روفوس”

عاش فى الفترة ما بين”1040-1093م”، ولقد ساعد عمه”وليام الفاتح”فى غزو دوقية النورماندي فى انجلترا.

ولقد قدرت ثروته وفقا لكتاب”أغنى الأثرياء” لفيليب بيريسفورد وبيل روبنشتاين، أن”روفوس”مات ومعه 11,000 جنيه استرليني، وهى تعادل 7% من الناتج المحلي الإجمالي في إنجلترا في ذلك الوقت، وتعادل 194 مليار دولار خلال 2014.

7- جون روكفلر

عاش فى الفترة ما بين”1839 – 1937م”فى أمريكا ولعب دورا محوريا فى صناعة البترول، حيث سيطر على 90% من صناعة البترول من خلال شركة”ستاندرد أويل” التى أسسها عام 1870م، فى كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية.

ولقد سجل”نيويورك تايمز للوفيات”ثروة روكفلر المقدرة بنحو 1.5 مليار دولار، أي ما يعادل تقريبا 2% من الناتج الاقتصادي الأميركي خلال 1918، وفقا لبيانات جمعتها”Measurin Worth”، كما أن الحصة الاقتصادية نفسها تعادل 341 مليار دولار خلال 2014.

6- اندرو كارنيجى

عاش فى الفترة ما بين”1835-1919م”، ويعد أغنى رجل أمريكى على مر الزمان حيث قدرت ثروته بـ 480مليون دولار عام 1901م، عندما باع شركته”US Steel”إلى”J.P.Morgan”، وقدرت هذه الثروة بـ 2.1% من أجمالى النتاج المحلى لأمريكا، وتعادل هذه الثروة 372 مليار دولار عام 2014.

5- جوزيف ستالين

عاش فى الفترة ما بين”1878-1953م، ولقد حكم الاتحاد السوفيتى منذ 1922 حتى وفاته، ولقد سيطر ستالين سيطرة كلية على إجمالى الناتج القومى لثروة بلاده المقدر بـ 9.6%، ويصعب فصل ثروة ستالين عن ثروة الاتحاد السوفيتى، حيث يعرف على إنه الدكتاتور الأشهر الذى سيطر على أكبر اقتصاد فى العالم.

لذلك تقدر ثروته بناء على أرقام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية”OECD”، حيث أن مساهمة الاتحاد السوفييتي كانت تمثل 9.5% من الناتج الاقتصادي العالمي خلال عام 1950م، وهذا يعادل 7.5 ترليون دولار خلال 2014.

4- جلال الدين أكبر

عاش فى الفترة ما بين”1542-1605م”، هو أحد السلاطين المغول الكبار الذين حكموا الهند، وقد سيطر على أكبر إمبراطورية كانت تمثل 25% من الناتج الاقتصادي العالمي، أي ربع الناتج الاقتصادي العالمي.

حيث قام بتوسيع رقعة بلاده خلال فترة حكمه وسيطر على شمال الهند وباكستان ووصل البنغال، وعرف بسياسته المميزة في الحكم، حيث عامل الهنود كمواطني دولة بدل أن يعاملهم كسكان أراضي مفتوحة، وكانت البلاد فى عهده غنية بالقافة والثروات الاقتصادية.

3- شينزونج

عاش فى الفترة ما بين”1048- 1085م” ولقد جاءت ثروة أسرة سونج الصينية، التي ينتمي إليها شينزونج، والتي حكمت الصين فى الفترة ما بين”960-1279م”، ولكانت هذه الأسرة مركزية ومسيطرة بشكل كلى على الاقتصاد، ولقد كانت الأسرة مبتكرة وماهرة فى جمع الضرائب، حيث قدر الناتج القومى الاقتصادى للصين خلال حكم”شينزونج” ما بين 25% و30% من الناتج القومى الاجمالى للعالم.

2- أغسطس قيصر

عاش فى الفترة ما بين 63 قبل الميلاد و14 ميلادية، فهو مؤسس الإمبراطورية الرومانية، ولقد قدر ثروته بنحو 4.6 تريليون دولار، حيث كان يمتلك حوالى 20% من أموال الإمبراطورية التى سيطرت على 30% من إجمالى الاقتصاد العالمى، ولقد قام بتوسيع إمبراطوريته إلى أن وصل إلى مصر وجعلها ضمن الإمبراطورية الرومانية.

أوضح بروفيسور التاريخ بـجامعة ستانفورد”إيان موريس”: أن ثروة أغسطس الشخصية كانت تعادل خمس اقتصاد إمبراطوريته، وهذه الثروة تعادل 4.6 ترليون دولار في 2014.

1- منسي موسى

عاش فى الفترة ما بين”1280-1337م”، فهو أعظم زعماء إمبراطورية تومبكتو”مالى”حاليا، ويعد أشهر زعماء أفريقيا والإسلام فى القرون الوسطى، وذلك يعد مفاجأة لذكر اسمه فى أول القائمة.

وصفه التقرير الوارد بالمجلة”إنه أكثر ثراء من أي شخص، فهو أغنى إنسان في التاريخ.”، وحسب قول ريتشارد سميث أستاذ التاريخ فى جامعة فيروم:”إن امبراطورية موسى فى غرب أفريقيا كانت عبر أنه أكبر منتج للذهب فى التاريخ، إذ بلغ إنتاجها نحو طن سنويا”.

ولقد حكى التقرير رحلته إلى الحج، تشير إلى أنه كان يصطحب معه عشرات الجمال يحمل كل منها كميات هائلة الجنيهات الذهبية إلى الدرجة التى خلقت أزمة تضخم فى مصر استمرت 20 عاما بسبب الأموال التى أنفقها اثناء الرحلة، ولقد أصبحت العاصمة تمبكتو بجنوب غرب نهر النيجر مركز تجارة الذهب وتعليم الإسلام في هذه السنة.

ولا يوجد تحديد دقيق لمقدار ثروته الفعلية، إلا أن هناك صورة قد تصف الوضع، فهو كان يستخدم الذهب بشكل مبالغ فيه.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *