زواج سوداناس

(50) حالة إغماء وسط طلاب الشهادة السودانية بمباني وزارة التربية والتعليم + صورة



شارك الموضوع :

اشتكى العشرات من طلاب وطالبات الشهادة السودانية مما وصفوه بالفوضى وتردي الخدمات بوزارة التربية والتعليم منذ بداية التقديم للشهادة السودانية الى يوم امس. وقالت الطالبة منى محمد حسين لـ (الجريدة) أمس، انها تحضر منذ يومين، من الساعة الرابعة فجراً والى الثانية ظهراً ولاتتمكن من سحب استمارة طلب الحصول على الشهادة السودانية.
وطبقاً لمتابعات (الجريدة) فقد شهدت نوافذ الوزارة امس حالات إغماء فاقت الخمسين حالة وعمليات نشل وسرقة ،كما وصف العديد من الأمهات والآباء معاناتهم من زيادة المنصرفات عليهم جراء التواجد لساعات طويلة داخل الوزارة، وأبانوا ان سعر قارورة ماءالشرب بلغ (3) جنيهات،ونوهوا الى انهمً يضطرون للحضور باكرا قبل ان تطول الصفوف وكل ذلك دون اكمال الاجراءات.. وحسب افادات الطلاب الذين تم قبولهم بالجامعات عبر القبول العام وقدموا ويرغبون في تقديم استقالاتهم تمهيداً للتقديم في جامعات او كليات اخرى فإن التسجيل بدأ في أغلب الجامعات وابدوا مخاوفهم من ان تنتهي فترته قبل ان يتسلموا شهاداتهم بسبب بطء الإجراءات بالوزارة التي تغلق نوافذها منذ الثانية ظهراً قبل انتهاء الدوام المشار اليه في اللائحة المرفوعة على ابواب ونوافذ الوزارة والذي ينتهي عند الساعة السادسة مساء.
وكشف مصدر مطلع لـ(الجريدة) أن نوافذ سحب الاستمارة تغلق ابوابها عند الثانية ظهرا ثم بعد ان يخف ازدحام الطلاب تعود وتفتح من جديد.

طلاب

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مهاجر

        الله اكون في العون هكذا المعاملة في الدولة بكل مرافق الحكومة ناس مابتقدر المواطن وتدوس علي كرامته وعدم تطور البلد ومعاملات عقيمة مافي تطور بس انت سوداني معناها معاناة لحدي القبر

        الرد
      2. 2
        أبو امنة

        دي أمور يجب ألا تحدث كما يجب على الوزيرة التحري في ذلك و محاسبة المتسببين في هذه الفوضى

        الرد
      3. 3
        ابو لولو

        حســـــــــــــــــــــــــــبنا الله ونعـــــــــــــــــــــــــــم الوكيــــــــــــــــــــــــــــــــــل

        الرد
      4. 4
        محمد ادم

        شيئ مؤسف يا سعادة وزير التربية والتعليم الاستاذة سعاد عبد الرازق ،،،
        بالامس كنت برئاسة الوزارة ، وجيش جرار من الطلاب والطالبات تلهب وجوههم الحر فيتصببون عرقاً ويتزاحمون في صفوف تشبه صفوف العبودية في القرن البائد حتى الوصول الى النوافذ ، وقد صبروا اما على جوع ريثما يقضون غرضهم او صرفوا ما بجيوبهم على غلاء الطعام وإنعدام المياه الصالحة للشرب ،
        والسودان يحظى بكوادر مميزة في مجال تقنية المعلومات وفي مجال الادارة عموما وإدارة المعلومات والعمليات خصوصا ، اليس من الممكن ان تتاح مسألة التقديم والإستقالة إلكترونيا ، سأتقدم بمقترح مشروع التقديم الإلكتروني مكملا للتسجيل الإلكتروني ،بإستخدام رقم الجلوس والرقم الوطني كمفاتيح اساسية للإطلاع على الفرص المتاحة وإختيار الكلية المناسبة والتقديم عبر الانترنت والحصول على النتائج ومن ثم قبول الاستقالة والتقديم مرة اخرى ،،،
        سأتقدم بهذا المشروع قريبا وأرجو الا يودع أدراجكم ، وليس لي بعد مغادرة الخدمة المدنية الحكومية غرض سوى خدمة بلادي رأفة ورحمة بنا ، وقد مكنني ربي في دراسة ادارة الأعمال في البكلاريوس ونلت درسات عليا في تقنية المعلومات من جامعة الخرطوم بعد ان نلت بحمد الله دراسات عليا ايضاً في ادارة الاعمال من ذات الجامعة ،،،

        الرد
      5. 5
        محمد ادم

        لمن لا يعرفون فإنه من خلال تجربتي مع مسؤلين كبار في الحكومة ، تصل اليهم من متطوعين من كفاءات بلادنا مشروعات حلول متكاملة لمشاكل قائمة ، ولكن أن يصلو اليهم تلك مصيبة وإن وصلوهم وقدمو حلولهم التي وللأمانة كانت في مجملها حلول تقوم على أساس علمي وعملي وقابلة للتنفيذ ، صنفوا بأنهم غير مختصين ووجهو الى المؤسسات المختصة ، والتي ان كانت مختصة وتقوم بدورها لما كانت هناك مشكلة أصلاً ،،،،،،،،،،،،،،آآآآآآآآآآآآآآآآآه أنا بلد

        الرد
      6. 6
        abukariem

        لماذا نخلق لانفسنا كل هذه المتاعب…هل توجدصعوبة في ملء الارانيك عن طريق الانترنت للمناطق التي يوجد فيها انترنت كما يحدث هنا في الدول المتقدمة..أو طلب هذه الأرانيك عن طريق البوستةوكل شخص يعبي الأرنيك ويرسله عن طريق البوستة..ما المشكلة في ذلك..ولا نحنا لسه ماذلنا خارج الشبكة..

        الرد
      7. 7
        ياسر احمد

        ليش كل الولايات تحضر الخرطوم هل عدم ثقة في الوزارات الولاية اذا ليس عدم ثقة ليش كل ولاية ما تطلع الشهادات الخاصة بالولاية

        الرد
      8. 8
        علي

        ليس غريبا فهذا هو السودان بلد التخلف والرشوى والمحسوبية والعنصرية والكسل

        الرد
      9. 9
        ود الحاج

        كل المهم الان خطاب البشير امام الامم المتحدة وستنجلي كل مشاكل السودان.
        يا ايها الشعب السوداني ما اخس من حكومة الانقاذ الا المعارضة والجبهة الثورية… وما اخس من المعارصة والجبهة الثورية الا حكومة الانقاذ..
        ليس امامنا الا الدعاء والتضرع الى الله..
        اللهم عليك بالظالمين وسارقي قوت الشعب..
        انا لا اقصدكم يا ناس الحكومة ولا المعارضة ..الا من تطبق عليه الدعوة … فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين..

        الرد
      10. 10
        البيانكونيري

        لا حولااااااااااااااا اتذكرت الزحمه دي سنة 2001 بالله لحدي اسي ماشين بنفس الهمجية دي 15 سنه ومافي اي تغييير !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *