زواج سوداناس

نواب ينتقدون استئثار الأمن والدفاع بالجزء الأكبر من موازنة الدولة



شارك الموضوع :

أنتقد نواب برلمانيون، استئثار الأمن و الدفاع على الجزء الأكبر من الموازنة العامة للدولة، مقارنة بالصرف المخصص لوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي، وشددوا على ضرورة زيادة ميزانية وزارة الرعاية بنسبة (250٪) اذا ارتفعت نفقات الدفاع الى (١٠٠٪).
وأعتبر النواب خلال إجتماع مشترك بين لجنة الشئون الإجتماعية بالبرلمان، ووزارة الرعاية والضمان الإجتماعي أمس، أن تخصيص ميزانيات كبيرة للوزارة ستكون مخرجاً لمشاكل المجتمع السوداني، فيما طالبت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي مشاعر الدولب بتوزيع بنود الميزانيات بموجب المقاصد والاصول الدينية وعدم التعامل معها بوصفها ” كيكة”.
وأشتكت النائبة مريم محمد، من نقص الأدوية والمعدات الطبية بولايات دارفور الطرفية، وقالت أن المواطنين في تلك المناطق يعانون مر المعاناة ويتنقلون بين المستشفيات الى أن يقضي الله امراً كان مفعولا.
ومن جانبها إتهمت النائبة بلقيس أحمد التجاني الوزارة بتجاهل شريحة ذوي الإعاقة، وأشارت الى أن مدارسهم لاتتلقى أية مساعدات أو دعم إلا بشكل فردي، وطالبت بإنشاء مدارس متخصصة لذوي الإعاقة ومصابي التوحد وانشاء مدرسة واحدة في كل محلية على الأقل.
ومن جهته أنتقد عضو اللجنة محمد طاهر، إستئثار الأمن و الدفاع على الجزء الأكبر من الموازنة العامة للدولة، مقارنة بالصرف المخصص لوزارة الرعاية والضمان الإجتماعي،وطالب بضرورة زيادة ميزانية الأخيرة بنسبة (٢٥٠٪) إذا ارتفعت نفقات الدفاع الى (١٠٠٪)، وتعهد بدعم البرلمان لهذه الخطوة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سلام

        لانو هذه البلد يحكمها الامنجية والعساكر ولازم يعضوا عضة تمام

        الرد
        1. 1.1
          محمد النقر

          الغريبة الجماعة مستغربين و كأنو كانوا نايمين في ال26 سنة الفاتت دي , صح النوم و كلو واحد يلم مخدتو و بطانيتو و يمشي يتم نومه في بيته لانو حا نطفي الجنريتر و الشاي خلص و عايزين نقفل .
          كلمة زيادة المجلس الوطني العاجبكم ده زااااتو ما جايب حقه و معانا بالخسارة .

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *