زواج سوداناس

وفاة سطيف.. للأحد!!



شارك الموضوع :

* لم يفاجئني غضب بعض أنصار وفاق سطيف من تسمية مبارة الزعيم مع السطايفة بموقعة (وفاة سطيف)، وإن كنت لم أستبعد أن يكون المقال الذي تم توزيعه في قروبات الواتساب بكثافة وحوى هجوماً على شخص مزمل أبو القاسم من فعل (جزائريي السودان)!

* هؤلاء اكتسبوا جنسيات معظم دول إفريقيا بسبب خوفهم من أن يفجعهم زعيم الكرة السودانية بلقب خارجي جديد، وكأس قاري جديد يعزز به كأس الأندية الإفريقية أبطال الكؤوس الذي أحرزه المريخ في العام 1989!

* شجعوا تنزانيا.. وبقوا أنغوليين، وتوانسة، وجزائريين!

* نتوقع أن يكتسبوا الجنسية الكنغولية إذا تأهل الزعيم لملاقاة مازيمبي، أو مغاربة إذا صعد المغرب التطواني لمواجهة المريخ.

* من كتب المقال (المهبب) زعم أن الأندية السودانية لم تحرز أي ألقاب قارية.

* كتبت سابقاً وأكرر حالياً أن التسمية المذكورة (موقعة وفاة سطيف) ليست ملكي، وأوضحت أن من ابتدعها هو الحبيب الصفوة فراس الشفيع، لكنها أعجبتني، فتبنيتها، وروجت لها وسأفعل حتى موعد انطلاق أهم مباريات الزعيم في دوري أبطال إفريقيا.

* كما ذكرت بالأمس فقد تعودنا على إطلاق أسماء (كودية) لمباريات المريخ الإفريقية، بغرض حض جماهير الزعيم على المساندة وزيادة معدل اهتمامها بالمباريات المهمة.

* (تكفين دولفين)، (غارة كوارا)، (شنق اليانغ)، (نفش القطن)، (هلهلة هايلاندرز)، (رج الترجي)، (إعدام عزام)، أسماء رددناها قبل مباريات إفريقية للمريخ، فهل شهدت أي عنف أو أي مظهر من مظاهر الخروج عن الخلق القويم؟

* زلزال الملاعب يحسن المساندة، ويحترم مبادئ اللعب النظيف.

* لست منزعجاً لتخوف أنصار الوفاق من التسمية المذكورة، وأعلم أنهم يخشون سطوة المارد الأحمر، ويخافون أن يجردهم من لقبهم مبكراً!

* خوفهم مفهوم ومبرر.

* المصيبة تكمن في ولولة خصوم المريخ، وحنق جعجاعين يختفون عن الأنظار عندما يتفوق المريخ، وينشطون وينتشرون في القنوات الفضائية والصحف وبقية وسائل الإعلام لانتقاد المجلس كرهاً في الوالي بمجرد خسارة المريخ!

* يلاحظ جميع المريخاب أن هؤلاء اختفوا من الساحة، ولم يعد لهم صوت ولا نغمة!

* خلال الفترة السابقة اشتغلوا (صامت وهزاز).. (الله لا جاب البعلي نغمتهم)!

* أحد هؤلاء سارع إلى انتقاد التسمية، مدعياً أنها تحوي تجاوزاً لمعاني الرياضة، من دون أن يوضح لنا علاقته هو شخصياً بالرياضة!

* أمس تلقيت رسالة حلوة من مشجع المريخ مرتضى حسن البشير، حوت رداً مفحماً لهواة النقد الفارغ، وكتب فيها ما يلي:

* (ماذا يريد الذين ينتقدون عبارة (وفاة سطيف) هل يريدون من جماهير المريخ استقبال الخصم عند نزوله إلي أرضية الملعب بعاصفة من التصفيق ورفع غصون الزيتون له (السودان ? يزرع زيتون).. أم يريدون قذفه بالفواكه والورود والرياحين لرفع روحه المعنوية في قلب البقعة وداخل القلعة الحمراء لتنتفي بذلك ميزتي ا?رض والجمهور؟

* ألم يشاهد هؤ?ء شراسة جمهور الوفاق وتأثيره علي الخصوم علي ملعبه (ملعب النار والانتصار) كما يحلو ويطيب لهم تسميته؟

* مهما كتب هؤ?ء (زلزال الملاعب حاضر يا جزائر)، وسيتدافع بالمناكب زرافات ووحدانا وسيملأ ا?ستاد حتى يفيض إن شاء الله وهو سلاح المريخ ا?مضي في (أم المعارك).

* إن سر صفوية جماهير المريخ وتمييزها يكمن في وعيها التام وفهمها وإدراكها لكل ما يحيط بفريقها من مهددات، ونعتقد أنها وبحسها التشجيعي المتحضر ووعيها وفهمها المتقدم تدرك تماما مرامي و وأهداف عبارة (وفاة سطيف) وتميز بين الحماس والعدوانية.

* من قبل تم رفع شعار (إعدام عزام) ودرش كابوسكورب ورج الترجي وحققت تلك الشعارات أهدافها باستقطاب أكبر الحشود الجماهيرية، وأدت الجماهير دورها بحماس وتشجيع صاخب، أفقد كل الخصوم تركيزهم من دون أي خروج عن النص، أو إثارة إحداث فوضى تضر بالمريخ، وكان لها القدح المعلى في عبور المريخ خطوة خطوة حتى بلغ المجموعات.

* جماهير المريخ مدركة تماما لحميمية وودية العلاقة التي تربط بين السودان والجزائر، وتعلم مدى حب الجزائريين ?سم المريخ وارتباطهم الوجداني بإستاد المريخ بعد فاصلة مصر الشهيرة ومباراة الذكريات الجميلة، لكن النفس أولي من الصاحب!

* نعيد ونكرر: الداخل للرد كاسل مفقود.. والخارج (بأقل خسارة) مولود.. والنصر للمريخ.

أخوك مرتضى حسن البشير

آخر الحقائق

* أحباؤنا الجزائريون على العين والراس.

* الحفاوة من المطار إلى المطار، لكنها لن تستمر في الملعب الأخضر.

* زلزال الملاعب حاضر يا جزائر.

* وجمهور المريخ وقود النصر المؤزر.

* خلال الأيام الماضية نشط بعض الشتالين والفتالين في محاولة الوقيعة بين مدرب المريخ والإعلام الأحمر بادعاء أن غارزيتو غير راض عن كتابات إعلام المريخ.

* غارزيتو لم يبق في منصبه إلا بدعم كبار كتاب المريخ.

* وفرنا له الدعم في أحرج الأوقات.

* ساندناه عندما خسر أمام عزام.

* ووقفنا معه عندما تعادل أمام أهلي الخرطوم.

* ودافعنا عنه عندما خسر أمام أهلي شندي وتعثر أمام مريخ الفاشر داخل الرد كاسل.

* غارزيتو يتعامل مع إعلام المريخ بتقدير تام، ويعلم أننا نسانده ونقف خلفه ونؤمن بقدراته.

* لم يسبق له أن تبرم من حديثنا معه، ولم يرفض الاستماع إلى رؤيتنا حتى في تفاصيل فنية دقيقة.

* الفرنسي رجل ديمقراطي يعرف أهمية الإعلام ويدرك تأثيره على اللاعبين والجمهور ولا يمكن أن يتعامل مع الصحافيين بطريقة فظة.

* شتلوا وفتلوا كي يوقعوا بيننا وما هم بفاعلين.

* غرزتة على العين والراس.

* ندعم كل قراراته ونبصم له بالعشرة ونثق في قدرته على قيادة الزعيم للفوز على السطايفة والمنافسة على لقب دوري الأبطال.

* لو قرر إبعادنا عن الفريق فسنبتعد بكل طيب خاطر.

* كتبنا من قبل ونعيد اليوم (مع غارزيتو للطيش)!

* الشتالون والفتالون والجعجاعون يمتنعون.

* حديثنا هذا يشمل هواة التنظير الأرعن ومحبي الصيد في الماء العكر وأصحاب العاهات النفسية!

* نطالب غارزيتو بأن يشرف على معسكر الفريق بنفسه لنضمن ضبطه كما ينبغي.

* المعسكر المنضبط أول مداخل انتصار الأحمر.

* وتشجيع الصفوة أكبر محفز في معركة العبور الأكبر.

* أعلن الصفوة ياسر أبو حرم تبرعه بكميات كبيرة من صافرات (الفوفازيلا) آحضرها خصيصاً من مقر أقامته بألمانيا للصفوة لتستخدمها في موقعة (وفاة سطيف).

* التحية له ولصفوة الإمارات الذين شرعوا في تجهيز أضخم (تيفو) في تاريخ الكرة السودانية.

* دخلة معتبرة، وتيفو يفوق طوله الخمسمائة متر، سيكون الحدث الأبرز في ليلة الأحد الأغر.

* كل فئات التشجيع الحمراء أعلنت حالة الطوارئ القصوى.

* نريد خمسين ألف مشجع في الرد كاسل.

* مشجعون لا متفرجين.

* الزي الأحمر (يونيفورم)!

* والأصفر ما بناباهو!!

* الزعيم بقنطار الجدارة والشطارة، وليس بدرهم الحظ ودفرة الحكام.

* آخر خبر: سألونا: (سطيف كيف؟) قلنا بضاعتكم ردت إليكم!!

* آخر خبر: من ولوا منه الأدبار يريدون تخويف من أذلوه على أرضه.. عجبي!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        احمد

        عندك عقده نفسيه اسمها الهلال . ..نتمني لك الشفاء ..سطيف أمامك والاتحاد خلفك.وغارزيتو مع خاتم المنى..? كجور دارفور بلع الطعم..?

        الرد
      2. 2
        abo ali

        مزمل ابو القاسم احترم جدا قلمك ولكن انصحك ان لا تؤلب الجمهور عليك في حاله خساره الفريق لان المشوار لسه طويل والفريق ليس فيه صفه البطل حتي يحرز الكاس نتائج الفريق تؤكد انه غير جاهز فالذي يتعادل مع فريق افاليم ليس ببطل علما ان عاملي الارض والجمهور ما عاد مؤثرا كثيرا وكاس افريقيا ما جيبوهوا ناس الريح علي البجلي فيها ولا علي جعفر ولا بكري كشافات
        لسه المريخ بدري علي كاس افريقيا بكره تشوف كلامي .

        الرد
      3. 3
        abo ali

        * الأسد جمال سالم حارس العرين الأمين.

        * النمر علاء الدين (مو نمر الشدر التلقاهو ديمة مقيل.. ده النمر البيضاير الصف محل ما يميل.. كل ما أقول شكر ألقاهو فيهو قليّل)!

        * تمساح أم كبلو الضارب النية.. أمير الحسن ود كمال.

        * نمر الأحراش النيجيرية سلمون.. (اللدر العلي ضهرو العبوب والطين)!

        * العقرب بكري.. قرصتها (تودي التوج عدل)!

        * الفهد رمضان.. وبقية الذئاب الحمراء.. مهمتها تنحصر في التهام السطايفة بلا رأفة، وختم جوازات سفرهم بخاتم مغادرة بطولة دوري الأبطال بحول الله.

        * حكم الفرسان في ليلة النزال: (التجريد من الرتبة.. الطرد من الخدمة.. والإعدام رمياً بالرصاص)!

        * نقول للخوالف والمشغولين بالفارغة إن المريخ النظيف العفيف الشريف لم يفارق تعاليم اللعب النظيف في أي يومٍ من الأيام .

        * سيرته ناصعة، وسجله مبرأ من النقائص والألاعيب، وخالٍ من الممارسات الملتوية.

        * يلعب ويكسب بنزاهة، ويخسر بشرف.

        * سنحسن استقبال الأشقاء الجزائريين في وطنهم الثاني، مثلما أحسنا استقبالهم في فاصلة مصر والجزائر الشهيرة، وفتحنا لهم أبواب المطار بلا تأشيرة، وحملناهم على كفوف الراحة، واحتفلنا معهم بالتأهل إلى المونديال في شوارع الخرطوم.

        * لكن الحفاوة لن تمتد قطعاً إلى قلعة الكؤوس الجوية.

        * الزعيم سيجندل الوفاق في الملعب الأخضر.

        * وسيجهز عليه بالفن والمهارة والجدارة.

        * ليلة الأحد سيمارس الزعيم (الذبح والنفخ والسلخ) بالمستديرة.

        * سيجتهد للقضاء على السطايفة بفنه الجميل وسحره الحلال.

        * اللعلاعون والجعجاعون يحاولون شغلنا عن مهمة شحذ الهمم وحض الجمهور على الحضور.

        * لن نأبه لهم، ولن ننشغل بزعيقهم.

        * المريخ أولى بمدادنا منهم.

        * الصفوة تعلم واجبها، وتدرك أنها مكلفة بمساندة فريقها في معركة العبور التاريخية، كي تساعده على الاقتراب من تحقيق أكبر وأهم إنجاز كروي في تاريخه.

        * زلزال الملاعب سيمثل اللاعب الأول والأخطر للزعيم في لقاء الأحد.

        * السطايفة يرتجفون فرقاً من منازلة الزعيم في قلعة الكؤوس المحمولة جواً، لأنهم يدركون يقيناً أن الداخل إليها مفقود، والخارج منها مولود.

        * في الرد كاسل (الدقش والنفش والطقش والهرش والدرش)!

        * في ملعب المريخ (مافيش يمة أرحميني)!

        * طق الركب حاصل.

        * ولا عزاء للخوالف المشغولين باسترضاء الخصوم!

        آخر الحقائق

        * لا يوجد عاقل يستطيع أن يقلل من قيمة وفاق سطيف.

        * خصمنا بطل أبطال دوري أبطال إفريقيا.

        * وبطل الدوري الجزائري، أقوي الدوريات العربية.

        * وبطل كأس السوبر الإفريقي!

        * وممثل إفريقيا في بطولة كأس العالم للأندية.

        * نعرف قدره، ونحترمه، لكن ذلك لن يمنعنا من إقصائه من البطولة وتجريده من ألقابه.

        * ليس الكريم على القنا بمحرم.

        * إقصاء الزعيم لأبطال القارة ليس جديداً.

        * في العام 1989 جرد المريخ البنزرتي التونسي من لقبه قبل أن يظفر بكأس بطولة الأندية الإفريقية أبطال الكؤوس.

        * الحراك الضخم الذي ينتظم أنصار المريخ هذه الأيام يبعث على التفاؤل.

        * كل فئات التشجيع الحمراء في حالة طوارئ.

        * التحضيرات متواصلة داخل السودان وخارجه.

        * صفوة المهاجر أكثر حماساً من صفوة الداخل.

        * ومريخاب الولايات رافعين الرايات.

        * ده المريخ.. الوسيم القلبي رادو.

        * يا مريخاب الحاضر يكلم الغائب.

        * سطيف رايح في حق الله.

        * والخبت حاصل حاصل.

        * نحترم السطايفة لكننا لا نخشاهم.

        * المريخ يمتلك أقوى فريق في دوري أبطال إفريقيا الحاالي.

        * من ينازل فريقاً يضم نجوماً بقيمة بكري العقرب وجمال سالم وأمير الحسن ورمضان أحلى الأقوان وسلمون جابسون وأيمن السعيد وكوفي العنيد وأوكراه الحريف ورفاقهم يجب أن يقلق ويبالغ في القلق.

        * من تفرض عليه الظروف أن يواجه فرقة ذهبية يدربها خبير بقيمة السير دييغو غارزيتو فمن الطبيعي أن يرتجف فرقاً ويتوقع الهزيمة.

        * نثق في فرسان بني الأحمر، ومع ذلك لن نتوانى في توفير المساندة لهم.

        * مطلوب من زلزال الملاعب أن يجهز أكبر عدد من الأعلام الحمراء.

        * التلويح بالأعلام القماشية يرفع الروح المعنوية.

        * يا جمال سالم.. سلمنا الشبك سالم.

        * لون الدم حاضر يا جزائر.

        * المريخ إذا أجاد أفرح العباد.. وعم البلد أعياد!

        * المريخ في حرب النجوم.. الغيث الفرج الهموم!

        * يا صفوة شدوا الهمة.. المريخ قريب من اعتلاء القمة!

        * نحترم الجزائريين ونحبهم.. ونقول: يا روح ما بعدك روح.

        * النفس أولى من الصاحب!

        * آخر خبر: يا ساتر من الدعاتر.. ويا كريم للزعيم!

        هذا ماكتبه المطبلاتي مزمل ابو القاسم في عموده تحت عنوان ي كريم للزعيم اساءات واستخفاف للمنافسين ونقول له ان الذين تمدحهم هم نفس الاشخاص الذين تعادلوا في استاد النقعه ونفسهم الذين تمت جندلتهم في استاد المريخ من قيل مريخ فاشر السلطان ماذا ننتظر نحن من هؤلاء الاشباح الذين تصورهم لنا ابطال بكري كشافات وعلاء شلاليت ومصعب عمر النفسوا قصير بقطع في الشوط الاول ام بله جوز

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *