زواج سوداناس

الرئيس المصري يعفو عن 44 معدناً سودانياً



شارك الموضوع :

أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي فجر الخميس، عفواً عن 44 سودانياً كانوا محتجزين في القاهرة، بتهمة الضلوع في إحدى قضايا تسلل عبر الحدود، وتأتي الخطوة بعد ساعات من عفو مماثل أصدره الرئيس عمر البشير بحق صيادين مصريين.

ودخل السودانيون الأراضي المصرية للتنقيب عن الذهب، حيث امتهن مئات الآلاف من السودانيين حرفة التعدين التقليدي، ما يضطرهم أحياناً لعبور حدود الدول المجاورة بحثاً عن المعدن النفيس.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد، إن السيسي أمر بتوجيه طائرة إلى مدينة بورتسودان السودانية، لتأمين نقل الصيادين المصريين لبلادهم.

وكان الصيادون المصريون، وهم من أبناء قرية المطرية بالدقهلية، محتجزين لدى السلطات السودانية منذ أبريل الماضي، بتهمة اختراق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

وأضاف المتحدث المصري في بيان أن السلطات السودانية نفذت على الفور قرار الإفراج عن الصيادين واستضافتهم في إحدى الاستراحات التابعة للحكومة بتواجد طاقم القنصلية العامة المصرية فى بورتسودان، تمهيداً لنقلهم إلى القاهرة.

 

شبكة الشروق

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الغول

        مصر رسلت طياره لل 101 صياد يا تره نحن رسلنا شنوووووو

        الرد
      2. 2
        wad bashir

        نحن ما بنرسل بيرسلوا لينا ما ترجئ حاجه من خايب الرجئ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *