زواج سوداناس

بعد أن اطلق سراحهم بموجب العفو الرئاسي : الصيادون المصريون يغادرون الى بلادهم



شارك الموضوع :

غادر مطار بورتسودان صباح اليوم متجهين الى بلادهم الصيادون المصريون المحتجزين بسجن بورتسودان، وذلك بعد أن اطلق سراحهم بموجب عفو رئاسي من قبل المشير البشير رئيس الجمهورية ، وكان في وداعهم والي البحر الأحمر بالانابة د .محمد بابكر بريمة وزير الشئون الاجتماعية والقيادات الأمنية والشرطية بالولاية، ومساعد القنصل المصري ببورتسودان الاستاذ علي سليمان.
وفي تصريحات صحفية اوضح د. بريمة ان اطلاق سراح الصيادين المصريين استشراف لمرحلة جديدة لتبادل المنافع مع مصر الشقيقة، كماعبر عن سعادته باطلاق سراح السودانيين الذين تم احتجازهم مؤخرا في مصر لتجاوز هم الحدود بسبب التعدين، ، كما اعرب د . بريمة عن امله في ان لا تتكرر عمليات تجاوز الحدود اوالمياه الاقليمية بسبب الصيد البحري او التعدين.
من جانبه اعرب مساعد القنصل المصري عن شكره وتقديره للسلطات السودانية للافراج عن الصيادين المصريين، مبيناً أن ذلك يعد من المواقف الداعمة للعلاقات بين البلدين، كما عبر عن شكره وتقديره للمسؤولين بولاية البحر الأحمر في تسهيل إجراءات الافراج عن الصيادين وعودتهم الي مصر.
يذكرأن ( 81) من الصيادين المصريين غادرواعبر طائرة الخطوط الجوية المصرية، فيما توجه العشرون الاخرون بالجرافات التي كانت محتجزة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الحاج

        ماشاء الله وفي النهاية تكريم وتشريف من اعلى المستويات بالولاية . ياهودا السودان تكريم لكل اجنبي واحتقار لاهله

        الرد
      2. 2
        علي Ali

        توفوا عليكم

        الرد
      3. 3
        Mamoun

        جواسيس قاموا بتصوير المناطق العسكرية ويتم تكريمهم من حكومة السجم والرماد

        الرد
      4. 4
        ابوالليل

        هذا زمانك يا حكومة فامرحي.

        الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        يذكرأن ( 81) من الصيادين المصريين غادرواعبر طائرة الخطوط الجوية المصرية، فيما توجه العشرون الاخرون بالجرافات التي كانت محتجزة.
        ***وهل تم إرجاع السيارات والمعدات التي صادرها المصريين من المعقبيت السودانيين ؟
        ***يجب رفع قضية دولية لمجلس الأمن والمطالبة بأحقية السودان في مثلث حلايب ، وتكليف مكتب محاماة بنيويورك لمتابعة القضية
        ***يجب بناء سور عازل بين السودان ومصر ، ويكون مبني بالخرصانة المسلحة وإرتفاعه 15 م ، وبإشراف دولي
        ***حكومة الإنقاذ : فاسدة وظالمة ومجرمة ونصابة وجبانة ، مجموعة مرتزقة وخونة ومصاصي دماء الشعب ومثبتين نفسهم بالظلم والقتل وأكل حقوق الشعب …
        ***ياريت بدل الشعب مايصلي صلاة إستسقاء فقط ، تصلوا أيضا لرفع البلاء ، وأن يأخذ الله حكومة الإنقاذيين أخذ عزيز مقتدر
        ***والباقي هين بعد يقوروا في ستين دهية ، سيتم إلقاء الحريات الأربعة ، وإلغاء كل الإتفاقيات التي أبرمة مع المصريين وسننزع ملايين الأفدنة التي منحت للمصريين وسنقطع العلاقات معهم نهائيا ، وسنسحب سفيرنا من مصر ونطرد سفيرهم وكل القنصليات التابعة لهم بالسودان
        ***وبعد نهاية حكم الطغاة واللصوص والظلمة والمجرمين ، سنبدأ برفع قضية دولية للمطالبة بمثلث حلايب وشلاتين ، وتشبيك الحدود بيننا ، وبناء جدار عازل بيننا

        الرد
      6. 6
        طارق عبداللطيف سعيد

        يذكرأن ( 81) من الصيادين المصريين غادرواعبر طائرة الخطوط الجوية المصرية، فيما توجه العشرون الاخرون بالجرافات التي كانت محتجزة
        ***وهل تم إرجاع السيارات والمعدات التي صادرها المصريين من المعقبين السودانيين ؟
        ***يجب رفع قضية دولية لمجلس الأمن والمطالبة بأحقية السودان في مثلث حلايب ، وتكليف مكتب محاماة بنيويورك لمتابعة القضية
        ***يجب بناء سور عازل بين السودان ومصر ، ويكون مبني بالخرصانة المسلحة وإرتفاعه 15 م ، وبإشراف دولي
        ***حكومة الإنقاذ : فاسدة وظالمة ومجرمة ونصابة وجبانة ، مجموعة مرتزقة وخونة ومصاصي دماء الشعب ومثبتين نفسهم بالظلم والقتل وأكل حقوق الشعب …
        ***ياريت بدل الشعب مايصلي صلاة إستسقاء فقط ، تصلوا أيضا لرفع البلاء ، وأن يأخذ الله حكومة الإنقاذيين أخذ عزيز مقتدر
        ***والباقي هين بعد الإنقاذيين يغوروا في ستين دهية ، سيتم إلقاء الحريات الأربعة ، وإلغاء كل الإتفاقيات التي أبرمت مع المصريين وسننزع ملايين الأفدنة التي منحت للمصريين وسنقطع العلاقات معهم نهائيا ، وسنسحب سفيرنا من مصر ونطرد سفيرهم وكل القنصليات التابعة لهم بالسودان
        ***وبعد نهاية حكم الطغاة واللصوص والظلمة والمجرمين ، سنبدأ برفع قضية دولية للمطالبة بمثلث حلايب وشلاتين ، وتشبيك الحدود بيننا ، وبناء جدار عازل بيننا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *