زواج سوداناس

تشريعي القضارف: الحل الجذري لمياه القضارف نهاية العام المقبل



شارك الموضوع :

قطع المجلس التشريعي لولاية القضارف بانتهاء العمل في مشروع الحل الجذري لمياه الشرب بمدينة القضارف بنهاية العام 2016 كحد أقصى بينما استؤنف العمل في المشروع بعد توقف دام عاما كاملا، فيما أرجع مصعب مختار، المهندس المقيم السابق لوحدة تنفيذ السدود بسدي أعالي نهر عطبرة وسيتيت، في جلسة للمجلس التشريعي خصصت لمناقشة مشروع الحل الجذري أمس (الخميس)، توقف المشروع بسبب مديونيات لشركة (C W E) الصينية المنفذة لمشروعي مياه القضارف ومشروع سدي أعالي نهر عطبرة وسيتيت متعلقة بدفعيات السد بلغت في مجملها (180) مليون دولار، وأكد مختار أن الشركة استأنفت عملها بعد أن تسلمت (50%) من مديونياتها لدى وزارة المالية الاتحادية بخصوص السد، مبينا أن الشركة كانت قد تخوفت من العمل بمشروع مياه القضارف بسبب مديونياتها لدى الحكومة.
من جهته أكد محمد عبد الله المرضي رئيس المجلس التشريعي استئناف العمل في مشروع الحل الجذري لمياه القضارف، وأوضح بأن مجلسه قد تلقى وعودا قاطعة بانتهاء المشروع بنهاية العام المقبل، مبينا أن المشروع يوفر (75) ألف متر مكعب من المياه يوميا، بينما تقدر الحاجة الفعلية بـ (40) ألف متر مكعب يوميا، وأعلن المرضي عن تشكيل لجنة طارئة بالمجلس لمتابعة تنفيذ المشروع برئاسة وليد حسن علي لمقابلة أي تعثرات للمشروع.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *