زواج سوداناس

إيقاف تصديق الأراضي الحكومية والسكنية والاستثمارية بالجزيرة


ايلا

شارك الموضوع :

أصدر والي الجزيرة، محمد طاهر إيلا، قراراً بإيقاف التصديق بالأراضي الحكومية والأراضي السكنية والاستثمارية، وذلك اعتباراً من الخميس 6-8-2015م. كما أصدر قراراً آخر بإيقاف التصديق بالأكشاك بجميع محليات الولاية، وشدّد القرار على حصر الأكشاك القائمة.

وكان والي الجزيرة، د. محمد طاهر إيلا، قرر يوم 29 يوليو الماضي، إيقاف شراء الأثاثات بمختلف أنواعها وأشكالها للمكاتب والمنازل، وعدم تمليك أي أثاثاث تم تأسيسها بواسطة الدولة لأية جهة من الجهات الدستورية، وذلك بهدف ضبط الإنفاق الحكومي وترشيد الصرف.

وأصدر والي الجزيرة محمد طاهر إيلا يوم 24 يونيو الماضي، قرارين بإيقاف إيجار السيارات لمنسوبي الخدمة المدنية بالولاية ابتداءً من 30 يونيو الماضي، بجانب إيقاف الإيجارات الخاصة بالمؤسسات والمصالح الحكومية، والعمل على استيعاب وهيكلة تلك الجهات داخل المقار الحكومية.

وفي منحى آخر شرعت ولاية الجزيرة في عملية توزيع 161 طناً من التقاوى المحسنة، علاوة على إدخال التقانات الحديثة والإرشاد الزراعي بالقطاع المطري بغرض زيادة الإنتاج، مشيرة إلى التوسع في المساحات المزروعة بمحصول الذرة للموسم الصيفي، ووضع خطة لزيادة المساحات المستهدفة لمحصول القمح للموسم الشتوي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبد الله مدنی

        اللهم وفق عبدك محمد طاهر ايلا لما فيه صلاح البلاد و العباد
        شكرا ايلا

        الرد
      2. 2
        ود البلد ديك

        ياخي انتا الز زوول
        وفقك الله و سدد خطاك

        الرد
      3. 3
        drfa

        وفقك الله الي الامام وربنا يقدرك عمل الخير الولاية في حاجة ماسة لامثالك .

        الرد
      4. 4
        ابن الجزيرة المطلومة

        وفقك الله يا محمد طاهر ايلا فى النهوض بولاية الجزيرة خاصة مشروع الجزيرة ,اكبر مشروع فى العالم يروى انسيابيا ونبارك كل خطواتك فى سبيل تحقيق هذا الهدف ولكن حتى تتمكن من النهوض بمشروع الجزيرة يجب استرداد جميع ممتلكات المشروع من مكاتب ومنازل وسيارات واليات واراضى وغيره ومراجعة جميع القرارات التى اتخذها الكيزان من قنيق للشريف بدر وغيرهم واذا لم تتم استعادة ممتلكات المشروع المنهوبة ومحاسبة المتسببين فلن تقوم للمشروع قائمة كما حدث بالنسبة للخطوط الجوية السودانية والبحرية السودانية والسكك الحديدية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *