زواج سوداناس

متابعة بعد هزيمة الهلال الأفريقية: مدرب المغرب التطواني يشيد بالروح القتالية للاعبين والكوكي يتحسر



شارك الموضوع :

أشاد الاسباني سيرخيو لوبيرا المدير الفني لفريق المغرب التطواني بقتال لاعبيه، الذي منحه الفوز الأول بدوري ابطال أفريقيا على حساب الهلال السوداني الجمعة بأم درمان بنتيجة 1-0، مضيفا بأن فريقه حصل على نقاط المباراة كاملة أمام فريق عنيد وملعب صعب.

وقال التونسي نبيل الكوكي المدير الفني للهلال بأن فريقه فعل كل شئ لأجل تعديل النتيجة ولكنه إفتقد الحظ، وتحسر الكوكي على نقص فريقه في خط الهجوم، في وقت تحدث فيه المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الفريقين قائد المغرب محمد أبرهون، الذي إعترف بأن الفريق لم يقدم مباراة جميلة لكن المهم بالنسبة لهم كان هو الفوز، بينما قال ظهير الهلال الأيمن سليماني سيسيه أنهم ليسوا بقلقين من مازيمبي في مباراتهم المقبلة.

وقال مدرب المغرب التطواني سيرجيو لوبيرا الذي كان أول المتحدثين: “كما أشرت في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة، كانت مباراة بمثابة النهائي، من ناحية فنية لم نقدم مباراة جيدة، لكننا فزنا بسبب الروح القتالية العالية للاعبين وهو ما سمح لنا بالحصول على ثلاث نقاط مهمة في المنافسة، وحققنا نتيجة إيجابية ضد منافسا قويا وفي ملعب صعب جدا، أنا فخور بالمجهود الذي قدمه اللاعبين، لقد عرفوا كيف يقرأون المباراة وعرفوا كيف يعانون ويستهلكون وقت المباراة”.

وإستطرد المدرب الأسباني: “أنا سعيد لأجل فريقي ولأجل المغرب التي يمثلونها، ومن أجل جمهورنا الكبير، لم نحقق شئ كبير لكن خطونا خطوة مهمة نحو مكان مشرف، لا زال كل شئ متساوي، وأمور عديدة سوف تتغير في المباراتين المقبليتين، كما ستتحدد ملامح الفريقين اللذين سيتأهلان للدور قبل النهائي”.

وحول تحقيقه لفوز مفاجئ بملعب الهلال الصعب قال لوبيرا: “أنا لا أؤمن بالمفاجآت بل أؤمن بالعمل الجاد، قدمنا مباراة مشرفة في ملعب صعب جدا وبمواجهة خصم عنيد جدا، ولا يكون دائما اللعب جيد وممتاز، واليوم لعبنا جيد تكتيكيا ولكن لم نقدم عرض ممتاز، وشرف لنا أن نفوز بمباراة مهمة وبملعب صعب مثل ملعب الهلال السوداني”.

وختم مدرب المغرب التطواني: “اليوم سوف أتمتع بكل لحظة وسعادة بمثل هذا الفوز”.

وقال محمد أبرهون قائد المغرب التطواني: “المغرب التطواني أظهر مستوى جيد. لم نقدم كرة قدم جميلة، لكن لكل مباراة حساباتها، كان هدفنا الحصول على النقاط الثلاث، المهم أننا فزنا بالمباراة، وفريقنا الآن اصبح يتنفس بين فرق المجموعة، لقد اصبحنا متساويين مع الهلال. أشكر الهلال السوداني لأنه قدم مباراة جيدة”.

وفي حديثه قال نبيل الكوكي المدير الفني للهلال: “الخسارة بملعبنا كانت قاسية علينا، لكن في البداية نحن من سمح لمنافسنا بأن يخلق الفرص بسبب التمرير الخاطئ، حاولنا العودة للمباراة فوجدنا فرصا جدية في الشوط الأول، المغرب التطواني لعب بطريقة دفاعية بحتة، فعلنا كل شئ لنعدل النتيجة, لكن في هذه المباراة واجهنا نقصا في خط الهجوم”.

وأضاف: “في الشوط الثاني فعلنا كل شئ ولعبنا بالأجنحة حتى حصلنا على ركلة جزاء، حوظنا ما تزال قائمة في المجموعة، تبقت لنا مباراتان ويجب أن نشمر عن ساعد الجد. لدي ثقة في اللاعبين الذين أظهروا شوطا ثاني ممتاز”.

وختم: “مباراتنا المقبلة ضد مازيمبي سوف تكون مصيرية ويجب أن نستعد لها جيدا، أهنئ المغرب التطواني على حصوله على الثلاث نقاط”.

وقال سليماني سيسيه السنغالي الظهير الأيمن بالهلال: “الذي كان ينقصنا أمام المغرب التطواني هو الحظ. مازيمبي سوف يأتي إلينا في ملعبنا ولسنا قلقلين منه، نحن سنلعب بين جماهيرنا, فنحن أقوي من مازيمبي، نتمنى أن يقف الحظ معنا يومها، وسوف نكون أكثر تركيزا لنحصل على الثلاث نقاط”.

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        امريكي

        اضرب الحمام

        الرد
        1. 1.1
          العم

          ليس هو الحظ الذي ينقص الهلال لكن ينقصه الهداف وصانع الفرص في منطقة الخصم خاصة مع دفاع فولاذي كالمغرب التطواني … الهلال سيطر على الكرة طوال المباراة لكن الهجمات الفعالة كانت قليلة جدا وكلها كانت تتكسر على دفاع الخصم … وأسوأ ماحدث هو إضاعة الهلال لضربة جزاء …الهلال أصبح موقفه صعبا وأصبح يتكلم عن أن حظوظه مازالت قائمة بعد أن كان يتصدر المجموعة …
          أتمنى التوفيق للهلال والمريخ وأن يكون النهائي سوداني وأتمنى للمريخ في مباراته أمام سطيف أن يفعل ما عجز عنه الهلال

          الرد
      2. 2
        الصريح

        رغم هلاليتى … ولكن فريق بنهزم على ارضه وبين جماهيره لايستحق الوصول للنهائى ولاحتى لدور الأربعة … مدرب غبى …كيف تنهزم من فريق تعادلت معه على ارضه …

        الرد
      3. 3
        العرب المستعربة

        يا خسارة

        الرد
      4. 4
        Gadoura

        لا توجد فلسفة ان المباراة التي لعبت انتهت وفتح صفحة جديدة للمباراة القادمة ونسيان النتيجة مها كانت مفهومهم اننا تعادلنا معهم في ارضهم سوف ننتصر عليهم في ارضنا كرة القدم بزل وعطاء

        الرد
      5. 5
        عارف وفاهم

        يا هو حال الكورة السودانية تفرِحك شوية ، ولسع في فرحتك تلحقك لطمة مُبكية .

        الرد
      6. 6
        ود البطانة

        والله المغصة دايرة تشقنا كرررررر عديل كده ، اول شي الإعلام الهايف والإدارة الأهيف وبعض اللاعبين قمة وسيد الهيافة ، الحال ياهو نفس الحال مافي جديد غير المغصة ووجع الراس ، البلنتي ده مايعملو شافع في روضة لتعليم كرة القدم ، أما صلاح الجزولي ده حقو يودوهو ميدان المصارعة الشعبية يدافر هناك ، قبل المباراة الإعلام الإدارة حسسو اللعيبة زي كانهم جابو كاس افريقيا قوموا لفو مرض اليمرضكم.

        الرد
      7. 7
        وداعه الله الخير

        مدرب لايستحق ان يكون مع الهلال ماذا فعل الجزولي ليبقيه حتي انتهاء المباراة فمعظم الفرص المهدره اضاعها الجزولي

        الرد
      8. 8
        مهيد حسب الرسول علي طه

        قدم الهلال كل ما يمكن للفوز ولكن المجنونه قالت لا وهذا يحدث كثيرا في كرة القدم حيث تقدم كل ما عندك ولكن الكره تعاندك باصرار غريب .. وكان علي الفريق دفع ثمن ارتباك دفاعه في الشوط الاول ولا يجب ان نقلل من الاصرار والدافعيه الكبيره التي ادي بها الفريق المغربي لذلك كانوا يستحقون المكافاه علي مجهوداتهم العملاقه

        الرد
      9. 9
        العم

        ليس هو الحظ الذي ينقص الهلال لكن ينقصه الهداف وصانع الفرص في منطقة الخصم خاصة مع دفاع فولاذي كالمغرب التطواني … الهلال سيطر على الكرة طوال المباراة لكن الهجمات الفعالة كانت قليلة جدا وكلها كانت تتكسر على دفاع الخصم … وأسوأ ماحدث هو إضاعة الهلال لضربة جزاء …الهلال أصبح موقفه صعبا وأصبح يتكلم عن أن حظوظه مازالت قائمة بعد أن كان يتصدر المجموعة …
        أتمنى التوفيق للهلال والمريخ وأن يكون النهائي سوداني وأتمنى للمريخ في مباراته أمام سطيف أن يفعل ما عجز عنه الهلال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *