زواج سوداناس

السودان يلغي تأشيرة الدخول لليمنيين



شارك الموضوع :

نقلت وكالة “يمن برس” عن مصادرها بوزارة الخارجية اليمنية، أن السودان ألغى تأشيرة الدخول للمواطنين اليمنيين وإن الخرطوم بصدد إعلان ذلك رسمياً خلال أيام، فيما لا يزال التعامل بنظام التأشيرة سارياً ولا يسمح بالدخول إلا بها. وبحسب “يمن برس”، فإن القرار لم يعلن بشكل رسمي ولا يزال التعامل بنظام التأشيرة ولا يسمح بالدخول إلا بتأشيرة، لكن خلال الأيام القادمة قد يعلن القرار وينفذ بشكل رسمي ويتم إبلاغ الجانب اليمني به. ولا يوجد حتى الآن سوى ماليزيا والأردن تسمحان لليمنيين بالدخول إلى أراضيهما بدون تأشيرة مسبقة، بينما سمحت مصر أخيراً بالدخول إلى أراضيها لمن هم تحت سن 18 سنة أو فوق 45 سنة أو لمن لديهم تقارير طبية بدون تأشيرة مسبقة وفرضت التأشيرة على بقية الحالات. شهد مطار عدن جنوبي اليمن، الأربعاء، وصول أول طائرة مساعدات سودانية منذ إعادة فتح المطار، وأفادت مصادر في عدن بهبوط طائرتين سودانيتين تقلان مساعدات طبية خاصة بالطوارئ وأن فريقاً إغاثياً تابعاً لها سيصل غداً إلى مطار عدن، ويشار إلى أن الهلال الأحمر السوداني أرسل 25 طناً من الأدوية إلي العاصمة اليمنية، الأربعاء، وقال الأمين العام للهلال الأحمر السوداني عثمان جعفر إن إرسال هذه الطائرة يجئ إنفاذاً لتوجيهات رئاسة الجمهورية، المتعلقة بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، وأضاف لوكالة السودان للأنباء، أنه تم إرسال فريق طبي لتقييم الاحتياجات باليمن بالتعاون والتنسيق التام مع الحكومة اليمنية، وأكد وقوف الحكومة السودانية والهلال الأحمر مع اليمن وتقديم المزيد من المساعدات لشعبه.

صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***إذا كان الرئيس الأمريكي أوباما إعترف بأن قتل الرئيس العراقي صدام حسين خطأ كبير ، بمعنى أدخل العراق في صراعات وحروب ، وعدم إستقرار الحكم في الجمهورية العراقية
        ***وأتمنى من الحكومة الأمريكية أن تعترف بأن غض الطرف عن حكومة الإنقاذ وعدم السعي للقضاء عليها ، أيضا خطأ كبير ، ويجب التحرك فورا للقضاء على هؤلاء المرتزقة وعصابات الجبهجية الإسلاميين الإنقاذيين الذين ضيعوا السودان بإسم الدين والمتاجرة بالدين ، ويسعون لتدميره إقتصاديا وأخلاقيا عبر الحريات الأربعة ، وزرع الأمراض والأبوئة فية بإدخالهم للمصريين وغيرهم من الجنسيات الأخرى بدون أيت إجراءات ولا حتى فحص طبي ، ونشر الفساد والمخدرات والجريمة المركبة ، والسعي لتقسيم البلاد لدويلات بدءا بجنوب السودان
        ***سؤال بسيط ليه حكومة الإنقاذ والإسلاميين بالسودان ، عملوا فكرة الحريات الأربعة : لتدمير الشعب السوداني ، بكل شئ أمراض وأوبئة ومخدرات وفساد وجرائم مركبة ، والمصيبة الكبرى جلب كل من هو مريب للسودان قاعده وشيعة ومجرمين ومروجين مخدرات وأصحاب سوابق ومفسدين وضاليين ، دي كلها أصناف تصلح مع المجرمين والسفلة وتجار الدين الإنقاذيين لتدويرها وتصديرها كفئات ضالة لتدمير كل ماهو مخالف لفكرهم الضال بإعتبارهم رأس الحية الظلامية التي تتحرك وفق إيدلوجيات متغيرة وأصبحت كالسرطان في الجسد ولن يفني إلا بفناء صاحبه أو إستئصاله

        الرد
        1. 1.1
          adam

          يا اخونا (طارق) انت راكب منين نديك جنيه ا نزل و الناس فى شنو وانت فى فى شنو ،اقراء الموضوع وافهمو وبعدين كلامك خارج الموضوع تماما،

          الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        تحزموهم مجامله للسعوية والامريكان … وتفتحو ليهم ام اهل البلد الماعندها وجيع دى … بالله نحنه ناقصين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *