زواج سوداناس

مقاتلون من الجيش الشعبي(قطاع الشمال) يسلمون أنفسهم لحكومة جنوب كردفان



شارك الموضوع :

استقبلت حكومة جنوب كردفان بقيادة الفرقة14مشاه بكادقلي امس عدد14 من مقاتلي الجيش الشعبي التابعين لقطاع الشمال من بينهم ثلاثة ضباط برتبة ملازم وملازم اول الي جانب العسكريين اضافة الي 48 من المواطنين الذين كانوا محتجزين بمناطق التمرد.
ووجه والي جنوب كردفان دكتور عيسي ادم ابكر لدي استقباله العائدين بقيادة الفرقة14مشاه بكادقلي بتقديم كافة المساعدات والعناية العاجلة بالعائدين مشيرا الى ان المناشدات المتكررة التي طرحتها الحكومة الي جانب المساعي المبذولة للادارة الاهلية بالولاية أسهمتا في عودة هؤلاء العائدين.
من جانبه كشف الملازم اول نبيل الزبير احد الضباط العائدين من التمرد عن حجم المعاناة الكبيرة الموجودة وسط مقاتلي الجيش الشعبي بمناطق التمرد مشيرا الي النقص الحاد في الغذاء اضافة الي عدم وجود اي مرتبات تصرف للمقاتلين وعدم وجود ترقيات تذكر .
وقال ان هناك وعوداً من القيادات العسكرية بالجيش الشعبي (قطاع الشمال) بحل مشاكل المقاتلين لكنها كانت كاذبة مشيدا بحفاوة الاستقبال التي وجدتها المجموعة العائدة من قبل حكومة الولاية لافتا الى ان عودتهم لحضن الوطن جاءت بإرادة تامة وعزيمة صادقة من اجل العمل علي تحقيق الاستقرار بالولاية.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ن / ح م

        يتضح من تصريحاتهم أنهم لم يأتوا مقتنعين بعدم جدوى الحروب والاقتتال وإنما جاءوا بسبب التردي الذي يسود التمرد وبسبب عدم انتظام المرتبات والمواد الغذاية , وهذا كلامهم , وعليه يجب أن يلاحظ سلوكهم ويوضعوا تحت المراقبة لفترة معقولة قبل أن يسمح لهم بالانخراط في مجتمع السلم !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *