زواج سوداناس

برلماني: شراء العربات الحكومية هدر لموارد الدولة



شارك الموضوع :

قطع النائب البرلماني المستقل الدكتور أحمد صباح الخير، بأن شراء العربات الحكومية – بالصورة التي تتم حالياً – يعتبر هدراً للمال العام، وتبديداً للموارد فى غير مواضعها الصحيحة. وشدد على ضرورة إعادة هيئة النقل الميكانيكي وإعطاء جهاز رقابة العربات الحكومية سلطة تنفيذية حقيقية، مشيراً إلى استغلال بعض العربات الحكومية في مناسبات الأفراح والمناسبات الخاصة، فضلاً عن استغلالها في الزراعة في الولايات.

ونقل محرر (الصيحة) في البرلمان محجوب عثمان عن “صباح الخير” قوله أمس، إن هناك مبالغ كبيرة جداً من مال الدولة تذهب كل عام لشراء العربات الحكومية، وهذا من شأنه أن يؤثر على الميزانية العامة للدولة في حين أن الشعب أحوج ما يكون لهذه المبالغ الكبيرة، خاصة أن هناك عربات يبلغ سعر الواحدة منها 900 ألف جنيه”.

ولفت “صباح الخير” في تصريحات أمس، إلى أن تفكيك هيئة النقل الميكانيكي التي كانت تعمل على إدارة وصيانة عربات الدولة تسبب في أن تتفاقم قضية شراء العربات وخروجها من الخدمة سريعاً، داعياً إلى أهمية أن يراقب الشعب العربات باعتبارها جزء من ممتلكاته، مشدداً على أهمية تخصيص رقم هاتفي لتلقي بلاغات من المواطنين عن أي عربة تُستخدم خارج خط سيرها، وقال إن “العربات الحكومية يتم استخدامها في المناسبات الخاصة وده خطأ كبير جداً”، وزاد “في الولايات يتم استخدامها في الزراعة بالحواشات”، داعياً لأهمية رفع مستوى جهاز رقابة العربات الحكومية وإعطائه سلطة تنفيذية حقيقية ليتحرك من خلالها لضبط العربات الحكومية.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شمالي

        والله اعرف مؤسسات سيارتين في العام سيارة تمليك من الشركة التي هو منتدب بها واخرى تخسيس من قوات الشعب المسلحة I10 علما بان التمليك من الشركة التي انتدب بها تبلغ قيمتها 300الف جنية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *