زواج سوداناس

“حنان لكدة”.. جابت قون



شارك الموضوع :

علاقة الرجل بالمرأة تمر بمرحلة مختلفة.. وليست بالخطيرة.. ما داير اقول خطيرة عشان ما تتفهم غلط.. وابقى في لوم وشُكُر.. انتقلنا من مرحلة “المرا إن بقت فاس ما بتكسر الراس” إلى مرحلة “الراجل أفجخي بصلة قبال ما يبقى أصلة”.. شعارات يرفعها كل طرف.. وينفذها.. لكن لو استهدينا بالله ولو صفت النية.. مافي داعي للكسر.. والفجخ.. لو كل طرف فهم التاني من غير ما يتخندق خلف نوعو.. الراجل كايس ومتشبث بوضعو.. والمرا ما زالت تحس انها ما لاقية حقها.. كل طرف عندو ميزاتو وطبيعيتو.. البتخليهو يكون مختلف عن الآخر.. وممكن يتقاطعو ويتلاقو في مناطق.. ما فيها خلاف ومن ح المرأة أن تطالب بالمساواة فيها.. الرجل خلق للحاجات العنيفة تكوينو الجسماني كدا.. ربنا خلقو كدا ا ما بيدو.. المرا خلقت رقيقة ولطيفة جسما وشكلا وسلوكا.. هو بتصرف بناءا علي خلقتو.. وهي برضها.. لكن في واحدات يكونن مصرات الا يبقن زي الراجل في أي حاجة.. مثلا فريق كرة قدم نسائي.. كرة القدم لعبة فيها خشونة نوعا وفيها بذل مجهود وجري.. يعني افرض فريق النسوان دا كلهن متزوجات وكلهن.. حاملات وجن يلعبن.. بعد الشوط الاول جت ح يكونن راقدات في الدايات ودافقن “اجهضن”.. المرا الحامل بيوصوها مرات من العنقريب ما تنزل.. دي تجي تلعب كورة.. وتجارا.. وممكن تتلقي واحدة غتيتة من الفريق الخصم تديها بنية في بطنها في غفلة من الحكم.. ولو قالو ما يلعبن لحدي ما يلدن يكون الموسم انتهى والموسم التاني بدأ.. مش الكورة حتى الرقيص الفيهو نطيط دا ما حقهن.. لست ضد حقوق المرا في الحاجات المنطقية الممكنة الما بيكون فيها خطورة عليها وتتماشى مع طبيعتها.. الكورة والسلة.. والجري والفنجيط دا.. في رجال الواحد شنبو يربط الحصان ما بيقدرو عليهو.. لمن تجي امرأة زي الوردة ورقيقة ولطيفة.. لوقلت ليها كلمة خشنة ساكت ما بتتحملها ليك تخاف عليها تدوب.. وتبقى في كواسة.. . تجي تلعب كورة وتتجارا؟.. ويقعدن يتعاتتن علي بعض في الكورة واحدة تشوف واحدة كرعينها سمحات.. تكسرلها كراعها ما عشان لعابة وممكن تشكل خطورة علي فريقها.. لا عشان كرعينها سمحات ولو رسمت الحنة ح تكون حاجة تانية نكسرها ليها وتجي تتعضر لها و تقول في سرها مبسوطة “اها بس!! والله تاني تلاتة شهور الاترسمي الحنة فوق الجبص”.. واحدة تضرب واحدة حاسة انها اجمل منها وتمتاز بضحكة رائعة وخشيم زي الودعة.. تتضربها بي كوعها فيهو.. يتكسرن سنين.. والشلوفة الفوقانية تورم وممكن تتقطع ويخطوها ليها.. وتقعد شهر بي حالو شايلة شلوفتا قدامها وحايمة.. وتبشتنها.. المرأة خلقت لطيفة ورقيقة.. وراسمالها بعد عقلها وفهمها.. راسمالها جمالها ورقتها وانوثتها.. إن فقدتن تقعد عمرها كلو تزوزي.. لا تلم علي النسوان ولا تلم على الرجال!! مرة أخرى لست ضد أن تنال المرأة حقوقها “إن فضل حق ما نالتو” ولكن ليس على حساب أنوثتها!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *