زواج سوداناس

بالصور..حسناوات اسبانيا، هولندا،ايطاليا.. ملائكة الرحمة يستمتعن باجواء الخرطوم الحارة



شارك الموضوع :

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم حفل إفتتاح الموسم السابع من برنامج التبادل الطلابي المتخصص في أمراض المناطق الحارة ‪‎Step2015‬ حيث تم استقبال 26 طالباً و طالبة من كل من هولندا، ايطاليا و اسبانيا.

وذلك وسط حضور من ممثلي سفارات دولهم و عدد من كبار الأطباء السودانيين في البلاد بمن فيهم بروفيسور عمار الطاهر عميد كلية الطب بجامعة الخرطوم. وشهد الحفل الذي تابعه موقع “النيلين” في كلية الطب بجامعة الخرطوم كلمات الترحيب وسط أجواء مفعمة بالمحبة والإلفة بين الطلاب الضيوف وطلاب السودان وتم إلتقاط صور سيلفي.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين
طب الخرطوم1

طب الخرطوم3

طب الخرطوم4

طب الخرطوم5

طب الخرطوم6

طب الخرطوم7

طب الخرطوم8

طب الخرطوم9

طب الخرطوم10

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ام محمد

        الخبر جاد …عن طلبة طب جايين لبرنامج تبادل طلابي…يعني حكاية حسناوات دي ما جاية الا لو كانو جايين حفلة او عرض ازياء…بعدين شنو اخدو صور سيلغي؟ الصحفيين بقوا متاثرين بالواتسب…

        الرد
      2. 2
        سودابي

        يعني الليله بقو حسناوات وحرائر الجنه وملائكه الرحمه !!!!
        والله انتو عليكم حركات!! وييين ال استهداف والمؤامره والكفار الذين يحيكون بنا الدسائس؟
        الغريبه اول امس شانين هجوم علي ناس السفاره الامريكيه الزارو شيخ الامين!!

        كسره: كل التقدير لمن استقبل طلاب التبادل من اساتذه ومساعدين ومنسقين. اهو ده السودان بالطيبه والبساطه. فما يجده هولاء الاجانب لم نجده نحن عندما ذهبنا اليهم.

        الرد
      3. 3
        كايدهم

        محبة ايه يا شيخ كدى روح وقدم لتأشيرة لاي واحدة من الدول دي وشوف لو يخلوك تعتب

        الرد
      4. 4
        هاشم

        إيه اﻷسلوب الركيك ده! حسناوات شنو؟ ديل طالباااااااااات!
        البشر اللقو نفسهم في الخرطوم وانبهروا وانصدموا ليهم حق انو الدهشه تعقد لسانهم، لكن ما من حقهم يغثونا بجﻻفتهم!
        ومثل هذه الزيارات فعﻻ جديده عليهم. ﻷنو زمان كانت شيء طبيعي. يا ما قعدوا معانا في بيوتنا بالديم طﻻب وطالبات من المانيا والدنيمارك والصين وامريكا ويوغسﻻفيا ورومانيا واليونان والمجر. اكلوا اكلنا وشربو مويتنا وشرابنا ولبسوا هدومنا وتيابنا ولعبوا معانا الدافوري وسك سك. ولحدي هسي تواصلهم ما انقطع ولكن العنصريه البغيضه هي الحجبتو.
        الله يرحمك يا علي فضل ..
        قال حسناوات قال!

        الرد
      5. 5
        محمد المهدي

        نريد هذه الزيارات للتواصل مع الشعوب ومعرفة الجديد .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *