زواج سوداناس

السلطة القضائية تؤكد العمل بنظام التحصيل الإلكترونى



شارك الموضوع :

أكد مولانا عبد العزيز مصطفى قاضى المحكمة العليا ورئيس عام إدارة المحاكم أن السلطة القضائية تعتبر من أول المنفذين لقرار التحصيل الالكتروني ، مبيناً أنه تم تدشين العمل بالنظام وفقاً لما صدر من السلطة التنفيذية باعتبارها صاحبة الولاية الحقيقية على المال العام والمحافظة عليه.
من ناحية أخرى قال مولانا الطيب الأمين البشير قاضى المحكمة العليا ورئيس الجهاز القضائي بمحليتي بحري وشرق النيل عقب جولة قامت بها وكالة السودان للأنباء لمنافذ التحصيل الالكتروني بإدارة التوثيقات والمحكمة العليا ومجمع محاكم بحري وشرق النيل إن السلطة القضائية ليست معزولة من هذه المنظومة وتخضع لأحكام القانون واللائحة المالية الصادرة من وزارة المالية وباعتبارها جهة إيرادية .
وأضاف أن السلطة القضائية تسلمت الأجهزة الخاصة بالتحصيل الالكتروني من وزارة المالية وتم العمل بها ،مشيراً أن العمل يسير بصورة سلسة ودون أي تأخير حيث تم استيعاب النظام الإلكتروني بصورة سريعة ويعتبر نقله للنظام الحديث والذي يضبط تحصيل المال العام لمصلحة الدولة .
وأكد وجود تفاهمات وتنسيق بين القضائية ووزارة المالية في هذا الخصوص حيث يجوز توريد المبالغ المالية في أقرب محكمة في ظل وجود ربط شبكي تسهيلاً للمواطن وتخفيضاً للتكدس أمام الأجهزة القضائية .
وقال إن السلطة القضائية تنفذ سياسة الدولة وتحترمها ولا يوجد أحد فوق القانون ويمكن لوزارة المالية أن تراقب النظام المالي الخاص بالسلطة القضائية بواسطة إدارة المراجعة التابعة لها .
ومن خلال جولة وكالة السودان للأنباء على منافذ التحصيل الالكتروني تبين لها أن العمل يسير بصورة طبيعية حيث أشاد عدد من المحامين والمواطنين بالنظام الجديد ، مؤكدين أنه يوفر عليهم كثيراً من الوقت والجهد ، كما يجد هذا الأمر اهتماما كبيراً ومتابعة من قبل البروفيسور حيدر أحمد دفع الله رئيس القضاء ونوابه ورئيس عام إدارة المحاكم والأجهزة المالية بالسلطة القضائية .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عباس احمد

        اخيرا امتثلتو برضو نقول الحمد لله انكم رجعتم للحق .

        الرد
      2. 2
        موظف قضائية

        أنا شغال في محكمة الحلفايا ما عندنا اي تحصيل إلكتروني حتى اللحظة و لا سمعنا أنه حيجي عندنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *