زواج سوداناس

ترتيبات لعلاج جرحى حرب اليمن بالخرطوم



شارك الموضوع :

قال وزير حقوق الإنسان والإغاثة باليمن عز الدين الأصبحي، إنه بحث مع نائب الرئيس السوداني حسبو عبدالرحمن مسألة نقل جرحى بلاده إلى الخرطوم لتقديم العلاج الطبي لهم. وأشار إلى التعاون الكبير من قبل نائب الرئيس. وزاد “سيتم وضع آلية مناسبة”.
والتقى عبدالرحمن بمكتبه في القصر الرئاسي، يوم الإثنين، وزير حقوق الإنسان بالجمهورية اليمينة.

وأكد دعم السودان ومساندته لليمن الشقيق، بينما أشاد الأصبحي طبقاً لــ (وكالة الأنباء السودانية) بمواقف السودان حكومة وشعباً الداعمة لليمن وشعبه. وأضاف “السودان وقف موقفاً إيجابياً مع الشعب اليمني في كل منعطف وأزمة يمر بها”.

وكشف الأصبحي أن اللقاء بحث مسألة نقل الجرحى اليمنيين إلى السودان. ومضى قائلاً “نائب الرئيس السوداني أبدى تعاوناً كبيراً في هذا الخصوص”.

تسهيل الإقامة


وزير حقوق الإنسان اليمني أعلن أنه سيتم وضع آلية مناسبة مع الجهات المختصة بالسودان فيما ستنقل حكومة اليمن الجرحى من مدنها المختلفة إلى السودان ويتم تقديم الجانب الطبي لهم بالخرطوم

وأعلن وزير حقوق الإنسان والإغاثة اليمني أنه سيتم وضع آلية مناسبة مع الجهات المختصة في السودان فيما ستنقل حكومة اليمن الجرحى من مدنها المختلفة إلى السودان، ويتم تقديم الجانب الطبي لهم بالخرطوم”.

وقال إنه نقل شكر اليمن للحكومة السودانية لإلغائها تأشيرة الدخول للسودان لليمنيين، مضيفاً “هذا موقف رائد ونثمنه ونقدره”، مبيناً أن اللقاء تطرق إلى تسهيل الإقامة في السودان لليمنيين الدارسين وغيرهم، ومعاملتهم معاملة السودانيين،

وعدَّ السودان داعماً حقيقياً للأشقاء في اليمن. لافتاً إلى الدور الكبير الذي ظل يؤديه المعلمون السودانيون في اليمن.

وحول الأوضاع في اليمن، قال الصبحي “إن الوضع الراهن على المسار الميداني يسير بخطوات إيجابية، وهناك تقدم كبير في مختلف الجبهات”.

وأشار إلى أنه تم تحرير عدد من المحافظات القريبة من عدن، مؤكداً أن الجيش الشرعي والمقاومة الشعبية يحكمان السيطرة على معظم المناطق والمدن المختلفة في اليمن.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سيدالكارو

        وجرحي الخرطوم ح تعالجوهم وين ؟؟!!

        الرد
      2. 2
        ابوحنفي

        خليها تعالج اهلها اول .
        استحو على روحكم وين العلاج في السودان .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *