زواج سوداناس

تطورات في قضية اتهام صيادلة وتاجر باختلاس قافلة أدوية طبية



شارك الموضوع :

أمرت محكمة اختلاسات المال العام برئاسة مولانا صلاح الدين عبد الحكيم محمد عثمان إعلان المبلّغ وشهود الاتهام وذلك في قضية اتهام اثنين من الصيادلة وتاجر باختلاس قافلة طبية عبارة عن أدوية كدعم الي المراكز الطبية بولاية القضارف حيث تم تأجيل جلسة امس لعدم حضور المبلّغ وشهود الاتهام الذين امرت المحكمة باعلانهم.
وتعود الوقائع الأولية لهذه القضية عندما دونت وزارة الصحة بلاغا في مواجهة ثلاثة متهمين من بينهم المتهم الأول صيدلي والأمين العام لمنظمة خيرية والمتهم الثاني صيدلي والثالث تاجر ودون في مواجهتهم بلاغ اختلاس قافلة طبيبة متجهة الي ولاية القضارف كدعم لمراكز صحية هناك حيث قام المتهمان الأول والثاني باسم منظمة خيرية باستخراج ادوية طبية من هيئة الإمدادات الطبية وبتصديق من وزارة الصحة حيث قاما بأخذ حوالي 65 كرتونة بأحجام مختلفة من الأدوية للذهاب بها إلى ولاية القضارف الا ان المتهمين قاموا بالتصرف في هذه الأدوية لمصلحتهم الشخصية وعندما اكتشفت وزارة الصحة عدم وصول هذه القافلة الي الجهة المعنية قامت علي الفور بتدوين بلاغ في مواجهة المتهمين الذين تم القبض عليهم وتم التحقيق معهم وتقديمهم الي المحاكمة التي تم السماع للمتحري في البلاغ الذي كشف تفاصيل القضية والقبض علي المتهمين وكيفية اخذهم عدد 65 كرتونه من الأدوية مختلفة الاحجام حيث قاموا بتخزينها في مخزن بكافوري يخص المتهم الثالث وبالقرب من منزل المتهم الثاني وأوضح بان النيابة وجهت للمتهم الأول والثاني تهما تحت المواد 21/180/177 الفقرة (2) من ق ج فيما وجهت تهمة للمتهم الثالث تحت المادة 21/180 من ق ج وبعد ان قدم المتحري كافة مستندات الاتهام وتمت مناقشته من قبل هيئة الدفاع والاتهام .. وما زالت جلسات المحاكمة مستمرة حيث تم تحديد جلسة اخري لسماع المبلّغ وشهود الاتهام.

 

صحيفة الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ِالسوداني

        فيها كافوري حا يطلعوا زي الشعرة من العجين ” براءة” أكيد معهم أشخاص متنفذين ولا يستطيع أحد إدانتهم مهما كان طالما أن 2 منهم يسكنون بكافوري ” وما أدراك ما كافوري ” وأوع يكون في حوش بانقا بكافوري ” وبهذا تكون الحكاية خلصت …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *