زواج سوداناس

البرلمان: متابعات لمعرفة ما إذا كانت شركة (سيبيرن) الروسية (حقيقية) أم (وهمية)


برلمان

شارك الموضوع :

جدد البرلمان تعهداته بمتابعة نشاط الشركة الروسية التي وقعت عقداً مؤخراً مع وزارة المعادن، على خلفية الشكوك التي أثيرت حول وجود الشركة، فيما لم يؤكد رئيس البرلمان بروفيسور ابراهيم أحمد عمر حقيقة الشركة.
وقال احمد عمر في منبر المركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، إن لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان، أجرت اتصالات بوزارة المعادن لاستفسارها عن الشركة الروسية، وأوضح أن الوزارة قدمت وثائق للجنة، وأشار الى أن اللجنة ستتابع الشركة وستقف على ما إذا كانت شركة حقيقية وقادرة أو غير ذلك، أم أنها شركة وهمية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        نقاااي

        تمام
        دا الكلام

        الرد
      2. 2
        عبد الله الأصلي

        إذا برلمان تمام يفتح ملف العلاقة مع مصر والإنهاء الفوري لمهزلة الإعفاء من التأشيرة من جانب واحد والاتفاقية التي تعمل في اتجاه واحد- بعد أن أصبحب وضعا مستديما وليس انتقاليا – برلمان ما يتحرك إلا يشم ريحة الدهب والقروش أما إهدار كرامة السودانيين ومرمطتهم في الصفوف – حقوق الشعب السوداني لا تقايض بالامتيازات التي يحصل عليها المؤتمر الوطني وصفقاته مع الدول.

        الرد
      3. 3
        زايد الخير

        كله كلام وخلاص لا لجنة ولا برلمان مجموعة من نصابي المؤتمر الوطني وقعت مع الشركة واخذت نسبتها ، و يا سودان لك الله

        الرد
      4. 4
        ابوهمام

        يادووووب البرلمان داير يعرف !
        دا شغل شنو بعد الشركة اتعاقدت وبدت شغل ووبشرتنا بالانتاج وووووا
        كنتو مين شغلكم زى شغل ناس الطرق والجسور بعد ان يقومو برصف شارع الزلط بعد
        روح الناس تطلع ، يجو بعد كم شهر يكسروه عشان يعملو ماسورة
        لتصريف المياة من تحته لانو جاتنا مطرة ثم يجو بعدهم ناس الكهرباء
        ويكسرو لتمرير الكيابل وبعدهم ناس الاتصالات وهكذا . .
        عشوائىة وعدم تنسيق فى كل شىء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *