زواج سوداناس

نائب البشير: دولة جنوب السودان لا تزال تأوي المتمردين



شارك الموضوع :

قال نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن إن دولة جنوب السودان لا تزال تأوي حركات دارفور والجبهة الثورية، وتنطلق منها كل الأعمال العدائية تجاه السودان. وأكد التزام حكومته الدفع بالجهود الدولية الساعية لحل قضية دولة الجنوب عبر الإيقاد.
ودعا عبدالرحمن الذي يترأس وفد السودان المشاركة في قمة دول شرق أفريقيا، يوم الأربعاء، إلى تعزيز الحوار واحترام الآخر وإشاعة الديمقراطية. وأشاد بالاتحاد الأفريقي ومواقفه الواضحة تجاه المحكمة الجنائية، مبيناً أنها تستهدف قيادات أفريقيا.

وأكد التزام الحكومة السودانية بإيقاف اي نشاط معاد لدولة الجنوب رغم عدم التزامهم بذلك. وأضاف “دولة الجنوب تأوي حركات دارفور والجبهة الثورية، وتنطلق منها كل الأعمال العدائية تجاه السودان”.

وأشار عبد الرحمن إلى أن قمة شرق أفريقيا منبر يعزز المبادئ الأفريقية ويتيح فرصة لفعاليات المجتمع للمشاركة ويعزز التعاون والتكامل ويحقق حلم الولايات المتحدة الأفريقية.

صكوك الوطنية


نائب الرئيس كشف امتلاك الحكومة خطة متكاملة لجمع السلاح بجانب الإجراءات القضائية وأشار إلى أن الدولة تكافح الفساد عبر المراجع العام والمجالس التشريعية وقانون الشفافية وقال إن الباب مفتوح للإعلام لكشفه

وشدَّد نائب الرئيس خلال لقائه الجالية السودانية بكينيا، على دور الجاليات في الحوار الوطني. وأكد ضرورة احترام بعضنا البعض حاكمين ومعارضين، مضيفاً “ليس هناك مخرج لبلادنا إلا عبر الحوار”.

وأشار إلى أن الوطنية ليست صكوكاً تمنح. وزاد “كلنا مواطنون لنا دور في صياغة مستقبل الوطن”. وثمَّن جهود أبناء السودان بالخارج، موضحاً أن الدولة تولي اهتماماً بالخبراء المقيمين بالخارج للاستفادة من طاقاتهم خدمة للبلد.

وحذَّر عبدالرحمن من ظاهرة الصراع القبلي، وعدها أكبر مهدد أمني للسودان بعد كسر التمرد، كاشفاً امتلاك الحكومة خطة متكاملة لجمع السلاح جنباً إلى جنب مع الإجراءات القضائية.

وقال إن الدولة تكافح الفساد عبر المراجع العام والمجالس التشريعية وقانون الشفافية ومكافحة الفساد. ومضي قائلاً “الباب مفتوح للإعلام لكشفه بحرية كاملة”.

وكان نائب الرئيس السوداني قد التقى على هامش قمة شرق أفريقيا بوزير خارجية دولة جنوب السودان ووزير العدل اليوغندي.

وفي السياق، دعا الرئيس الكيني أوهورو كينياتا إلى قيام تجمع قوي لشرق أفريقيا بدلاً من التجمعات المصنوعة، لافتاً إلى التحديات التي تواجه القارة الأفريقية التي يقابلها الكثير من الفرص والنجاح لمستقبل أفضل.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *