زواج سوداناس

سوار لا يحيط بمعصم المغتربين



شارك الموضوع :

المعلومات التي أدلى بها السفير سوار للإعلام عن الأعداد المهولة للسودانيين المهاجرين يوميا، قد أثارت موجة من الجدل والتعليقات الساخرة، برغم التشكيك في دقتها، فالتصريح المنسوب للرجل يقول: “كشف الأمين العام لجهاز المغتربين عن زيادة كبيرة في أعداد طلب الهجرة، حيث بلغت تأشيرة الخروج من السودان خلال الثلاثة أيام الماضية أكثر من 12 ألف تأشيرة و 4500 جواز إلكتروني في الفترة ذاتها”. انتهى تصريح السيد السفير المثير للجدل، الذي خلف موجة من التعليقات الساخرة، فقد علق أحدهم قائلا “يعني ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺑﻄﻠﻌﻮﺍ نحو 200 أﻟﻒ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ نحو 3 ﻣﻠايين، وﻳﻌﻨﻲ ﺑﻌﺪ ﻋﺸﺮ ﺳﻨوات آﺧﺮ ﻭﺍﺣﺪ ﻃﺎﻟﻊ ﻳﻄﻔﻲ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻭﻳﻘﻔﻞ ﺍلاﺑﻮﺍﺏ ﻭﻳﺨﺖ ﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﻓﻲ ﻛﺒﺮﻱ ﺍﻟﻤﻚ ﻧﻤﺮ” !!
* وتكمن أزمة هذا التصريح في أنه من جهة غير دقيق، ومن جهة أخرى خذله الحس السياسي، فمن جهة الأعداد المهاجرة والتي تنوي الانضمام (لجماعة التفكير في الهجرة)، هي بلا شك غير قليلة، ولكنها على الأقل ليست بهذا الحجم المرعب الذي قال به سعادة السفير، ولا أعرف كيف فات على السيد الأمين العام لجهاز المغتربين العاملين بالخارج، أن هذا التوقيت يصادف عودة المغتربين من العطلة الصيفية، وأن هذا الكم الهائل من استخراج الجوازات هو بالأحرى استجابة لتعليمات إدارة الهجرة والجنسية، وربما توجيهات الجهاز نفسه، بأن على الجميع بما فيهم المغتربون أن يتحصلوا على جواز إلكتروني جديد، ولا أعرف، والحال هذه، إن كانت جوازات المغتربين الإلكترونية المستخرجة في هذه الأيام ضمن الرقم المشار إليه، أم أن الرجل السفير قد قام بعمليات خصم وإضافة قبل أن يخرج للإعلام بهذا التصريح الباهظ !!
* ومن جهة أخرى، فإن هذا التصريح المرعب قد خذله الحس السياسي، لكادر يفترض أنه قادم للوظيفة العامة من مطابخ الحزب، وقبل ذلك ترفده تجربة في العمل التنظيمي يفترض أنها تجعله يدرك كيف ومتى يصرح، لأن هذا التصريح يبدد الطمأنينة ويهدد السلم الاجتماعي ويثير الرعب في الداخل، كما له مردود سالب في الخارج على مستوى المستثمرين، كيف لهم أن يأتوا لبلد أهلها يفرون منها بهذه الكميات المهولة المرعبة !!
* على أن هذا التصريح يعيد إنتاج الأسئلة القديمة الجديدة عن ضرورة استمرارية هذا الجهاز من عدمها، فمن جهة أن هذه الخدمة الطويلة المختلف حولها، لم تجعله يستوعب حصافة الدبلوماسيين في التصريحات، وهم يتدارون خلف عبارات على شاكلة “أعتقد.. ربما.. لم يحن الوقت بعد.. لم تكتمل البيانات.. نعمل على و.. ” . ومن جهة أخرى، إن كان هذا الجهاز قد أصبح بثنائيتة المربكة خصما على وزارة الخارجية وعملها المهني القنصلي والدبلوماسي!!
* وهل كانت مصادفة.. أن يقوم السيد النائب الأول بزيارة غير معلنة لمقر الجهاز، ليقف بنفسه عن ارتباك العمل ومعانأة المغتربين وغربتهم داخل جهازهم !! فما الذي جعل معالي النائب الأول يضع جهاز المغتربين ضمن المؤسسات (الطشاش والطناش)، والتي تحتاج لمباغته وهي خارج الشبكة !!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود إبراهيم

        كلامك صحيح حول هذا الجهاز فلا فائدة منه فهو مكان للتوظيف وأكل العيش فقط / لم يحل مشكلة واحدة للمغتربين وإنما تصريحات في الهواء، والعمل الذي يقوم به مزدوج فهناك مكتب للجوازات بالداخلية ومكتب للضرائب بالمالية ولا حاجة لهذا الجيش الجرار من الموظفين رجالا ونساء وعطالة مقنعة تحتاجها مواقع الانتاج في البلد …….. وفي الآخر جاء ت بتصريحات محبطة ومنفرة وليست دقيقة ولا داعي لها ….. كان الله في العون.

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        (يحتجب) نسبة لسفره بباقي الجواز الاخدر خارج السودان لاستخراج جواز الكتروني من القنصلية في قالوا مافيه زحمه يعني شيء ماشي بالبركة . والمخبز الـ في 13 مافيهو زحمه. وعادي ممكن تصل المخبز وتلقى فيهو (لحمه) وتصل الصيدلية و مسامير وزوي ووزن كفرات وعلاج الرجفة. وعادي جهاز رعاية السودانيين بالخارج (نصلح السراير والدواليب وفني فول وفلافل جوار جياد مقابل جهاز المغتربين)
        وحتى لو صدقنا الخبر 12 مهاجر . ما العمل بعد الخروج لماذا يغيب مكتب العمل الخارجي ويطلع من هذا (المورد) بحق الجكت . اين الدراسات والابحاث التي تبني عليها هذه التأشيرات . هل لوزارة العمل اتفاقيات ثنائية مع البلدان التي (يشحن) لها هذا (اللحم). حتى (الفحم) تصدره بلدان جارتنا وبالدراسة والتخطيط جعلت منه حاجه تباع (بالباكو) .. والطماطم لا بواكي لها يا ابشر. الزول في رقبتو من سف لـ سف وصف السفر .. وسفر البن بس عليك بشحن لبن البدره..
        السيد النائب مع الاحترام. جهاز رعاية المغتربين بالرؤية الحالية لا يحل ولا يربط وهذه مصيبةوالمصيبة المدوعلة أن السفارات والقنصليات (ربطت) كل المشاكل برعاية جهاز المغتربين .. وأصبح منسوبي الدبلوماسية لايربطون ولا يحلون سوى (ربطة العنق) !!

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        ساعات معدودة بنعديها (خنق) .. المهم بعد تأشيرة الخروج . شقيش مروح ..وكم عدد الراحو . والسفارات والقنصليات والراحات ..
        مع الاحترام والتقدير جهاز المغتربين برؤيته القديمة وأجدادنا من المدراء القدماء .. لايقدم جديد.
        ونسأل سيادة الوزير هل تعتبرون (التوسع) في صالات منح تأشيرة خروج (خدمة)؟
        الرجاء عمل استقصاءات واستبيانات توزع بالسفارات إن وجدت.. والمطارات والسؤال عن الخدمة المطلوبة وتقييم أداء جهازالمغتربين والسفارات .
        20 ادارة بجهاز المغتربين ما هو الشيء الملوس الذي قدمته؟ وبصراحة و 30 سنه غربة لم نلمس من الجهاز سوى (الخبر) والبايت كمان
        وليته خبر سار .. بل خبر مشكلة مغترب وتعثر اخر وضياع البعض .. و(عض) الضرع . والسفارات (غصة) اخرى.
        إحترام وتقدير لسيادة النائبالأول .. وعقبال مفاجأة السفارات والقنصليات ، وأظن انها لن تتفاجأ لان القانون حكم لجهاز المغتربين بمسئولية الرعاية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *