زواج سوداناس

حظر الأجنبيات من الخدمة المنزلية لضبط الشارع الخرطومي



شارك الموضوع :

كشف وزير الموارد البشرية ولاية الخرطوم يحيي صالح مكوار عن مظاهر سالبة وسلوكيات وصفها بالغريبة تصدر من بعض خدم المنازل الأجنبيات، وقال أن قرار منع تشغيلهن لم يأت من فراغ، كما أنه يعتبر نوعاً من ضبط الشارع الخرطومي، مشيراً إلى أنهن يتقاضين مبالغ فلكية نظير خدمتهن، وقال (الأسعار طارت السماء).
وقال مكوار في تصريحات صحفية محدودة أمس أن خدم المنازل الأجنبيات يتقاضين مبالغ فلكية أكبر من طاقة الأسر، وأضافه أن الأمر أصبح ظاهرة مستفحلة في المجتمع، مؤكداً أن إصدار القرار له جوانب أخلاقية واجتماعية واقتصادية، وقال أن السمسار يأتي بالخادمة للعمل بالمنزل وبعد أسبوع أو اثنين يأخذها للعمل في بيت آخر ويأخذ عمولته.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        المنتصر

        كلامك صاااااااح والله.

        الرد
      2. 2
        الزول الحار

        و البنات و النسواين القاعدات فى البيوت ديل بيسون فى شنو. و الله دة كلو من بطالة الرجال لو الواحد بيلزم مرتو و بتو و ﻻ اختو يشتغلو في البيت الحبشيات ديل ما كان افترو قدر ده.

        الرد
        1. 2.1
          استغفروا

          في الحقيقة لو كان أهل المنزل من نساء ورجال وأطفال بيساعدوا بعض وكل واحد يؤدي جزء من العمل في المنزل ما احتجنا لشغالات.

          الرد
      3. 3
        Ali

        نؤيد القرار بشدة ، العاملة المنزلية أرهقت كاهل الأسرة السودانية براتبها العالي وامتيازات الوجبات الخاصة وبدلات نهاية الاسبوع .
        هنالك سماسرة للشغالات من نفس الجنسية وهم سبب ارتفاع الراتب والمخصصات.
        بالتاكيد هنالك ظروف تلزمك أحيانا بالشغالة المنزلية لكن بسعر معقول .

        الرد
      4. 4
        ام منة

        احسن حاجة تكونوا عملتوها نؤيد القرار بشدة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *