زواج سوداناس

السفارة البريطانية تعتزم توزيع منشور على أولياء الأمور بجامعة العلوم الطبية للحد من انضمام الطلاب لـ (داعش)



شارك الموضوع :

كشفت السفارة البريطانية عن اعتزامها توزيع منشور على أولياء أمور الطلاب عند بداية العام الدراسي الجديد بجامعة العلوم الطبية، لنشر الوعي والحد من انضمام الطلاب إلى داعش، في وقت رفض مستشار الشؤون الإسلامية لوزارة الدفاع البريطانية الإمام عاصم حافظ أي تبرير لظاهرة التطرف، وكشف عن تدريب (300) ألف من الإئمة والدعاة في بريطانيا لمحاربة التطرف، وأعلن أن عدد المتضررين من التطرف بلغ (300) ألف أسرة، ونوه لازدهار الإسلام في بريطانيا لتزايد عدد المنضمين له، وكشف أن عدد المسلمين البريطانين بلغ (2500) مسلم، بجانب (3) ملايين مسلم مقيمين ببريطانيا.
ونفى حافظ تعارض عمله مع انتمائه للإسلام، وقال إنه يعمل لصالح القوات البريطانية لتصحيح مفهومها عن الإسلام، وأكد تطابق مبادئها مع القيم الإسلامية، وكشف أن عدد المقاتلين المسلمين في بريطانيا بلغ (600) مقاتل، واعتبر التطرف مهدداً عالمياً.
وقالت ممثلة السفارة البريطانية كيت ريدر في ندوة (ظاهرة الغلو والتطرف وسط الشباب.. الواقع والتحديات)، التي أقيمت بجامعة العلوم الطبية أمس، إن رئيس الوزراء البريطاني تعهد بوضع تشريعات جديدة للحد من التطرف اليساري أو اليميني، وأكدت التزام السفارة بدعم مجهودات الجامعة، وأقرت ريدر باستحالة منع الطلاب من اتخاذ قرار الالتحاق بداعش، ولكنها عادت لتؤكد أن محاولاتهم تصب في إطار منع اتخاذ الطلاب للقرار، وأعلنت عزم السفارة توزيع منشورات لأسر الطلاب بالجامعة لرفع الوعي بداية العام الدراسي المقبل، وأضافت (يمكن المساعدة في حماية الطلاب قبل فوات الآوان).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        امريكي

        نعم الاسرة تتحمل الدور الأكبر في التحاق الطالب بداعش نسبة لعدم القيام بدورها في المراقبة والتوجيه ، وايضاً بعد الأبوين عن الابن وتركه لقمة سائغة للمتطرفين وشذاذ الافاق ، وبالرغم من ان لي طالب يدرس الطب بالجامعة ، وان جوازه الامريكي متاح بين يديه لكنني والحمد لله وبتوفيق من عنده ، استطعت ان اعبر به الي بر الأمان من هذه الأفكار الشيطانية ، فالدور ياسادتي دور الاسرة لا دور السفارة او حتي الجامعة ..

        الرد
      2. 2
        الغول

        طيب ابنك في امريكا و بقرى طب في مكان ما وما دخل الافكار التطرفيه. مهما تقول لن تقنعني انو اصحابو و المدرسه والعوامل المحيطه له ساعدتو انو لا يتاخذ تفكير تطرفي. لاتتباهى بتربيتك لانو الاوضاع الاتيحت لك وابنك لم تتاح لبعض الناس و ربنى يحفظو ليك. اما عن هؤلاء المساكين لا اعتقد انو اسرهم اقل اهتماما منك لابناءهم. و يا صديقي الجامعه لها دور كبير و اقول لك انو الجامعات الامريكيه كولها طعارظ الططرف و تجبر الطلبه ان يلخذو دوروس عن التنوع و الاختلاف في الدين و الاعراق و الاجناس مما يتيح حوار و نقاش بين الطلبه و يوسعو افوقهم حتى لايكونو فريسه لتطرف. فهذى هو دور الجامعه اما دور الدوله كما فعلته بريطانيا ان يوعو الناس على ما يتعقبه الطترف و شكرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *