زواج سوداناس

خلافات بين الدقير وإشراقه تجبرهما على مغادرة البلاد



شارك الموضوع :

قال القيادي بحزب الدقير، أبو القاسم عبدالرحمن الحادو، إن الأوضاع متوترة داخل الحزب، إثر خلافات بين القياديين إشراقة محمود وسماني الوسيلة، فيما غادر الأمين العام للحزب إلى لندن.

وأشار الحادو لـ”التغيير”، إلى أن الأوضاع تفجرت بحزب الدقير، وظلت القيادات الرفيعة بالحزب خارج البلاد لأسباب غير معروفة.

ولا يزال الدقير يحتفظ بمنصبه كمساعد للرئيس بالقصر الرئاسي منذ سنوات، وفق شراكة مع المؤتمر الوطني تمتد منذ أعوام .

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        خالد الخليفة

        يا جماعة دا حزب تعبان وفى غرفة الانعاش وهو حزب منتهى الصلاحية كان هدفهم الأساسي والرئيسي الاتحاد مع المصريين لكن قدرة الله سبحانه وتعالى ابطلت هذه اللعبة السخيفة ونجت السودان من اتحاد كنا ح نكون فيه مواطنين من الدرجة الثانية ثانيا هذا الحزب الذى رفع راية الاستقلال ثم عاد ونكسها مرة اخرى ومن ديك وعيك حتى يومنا هذا لم ترفع راية الاستقلال مرة اخرى لكن في الجانب الاخر وعلى علتها كان هنالك حزب يقاتل من اجل السودان للسودانيين ولكن في النهاية الكراسي اعمت القلوب ولأول مرة في تاريخ السياسة حزب يتخلى عن الديمقراطية لصالح الشمولية ويسلم الراية لابناء القوات المسلحة والذين اداروا الشأن السوداني بكل تجرد ومسؤولية كانت تفتقدها كل الاحزاب السودانية المريضة بالسلطة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *