زواج سوداناس

خريف البوبار



شارك الموضوع :

قالوا في الخريف:
يجي الخريف واللواري تقيف..
أم جركم ما بتاكل خريفين
يا خريف الرتوع
خريف العمر.. خرّف فهو مخرّف.. أو خرفان.. “بفتح الخاء”
الخريف خير وخرير.. وخيران مقفلة..
في الخريف يخضر الزرع ويدر الضرع وتقع البيوت وتجي الإغاثة.
الخريف غيث وإغاثة.. سميت المطر بالغيث لأنها تغوث العطشان وتغوث الأرض من الجفاف.. وحديثا تغوث من ينتظر مجيء الإغاثة حولا كاملا.. يمكن يمرق منها بقرشين حلوين.. وتمرقو من زنقة الشيكات البدون رصيد وكاتبن ومنتظرها!!!!
صلاة الاستسقاء.. بعيون فقرانة:
قبل هطولها الأخير.. قرأت في أكثر من وسيلة إعلامية أن وزارة التربية قد ناشدت طلاب المدارس أن يؤدوا صلاة الاستسقاء..
أحد التلاميذ الساكنين على هاش المدينة من الصباح وهو يلبس في هدومو قال لأمو: “يمة الليلة قالوا لينا صلوا صلاة المطر.. عشان المطر تصب” قالت أمو بعد أن توقفت من إصلاح قميصه.. ورفعت أصبعها محذرة: “أوووووعك.. تصلي معاهم وتدعو معاهم.. خليهم يصلوا براهم.. حسي أوضتنا دي عاين لها أوضة مطر؟.. جغيمة موية تموصا.. هم فوق عديلهم ساكنين في المصلح والمسلح.. إن كبت سنة للحول ما بتجيهم عوجة..”.. قال لها وهو يحاول يدخل كراعو في نعلاتو ويعاين لها: “أمي إنتي قايلاني داقس؟؟.. بصلي للمطر.. عشان تجي كتييييييرة وتكسر المدرسة.. ويأجزوا لينا..”!!!!!!
لفح كف:
نكتة متداولة..
زوجها خفيف الجسم.. ضعيفوني.. وهي ما شاء الله.. هركولة وعبلة.. في الليل المطرة صبت.. خطفت الشفع كلهم دخلتهم والمراتب معاهم.. عاينت للسرير برا وكورت ليهو.. يا راجل ادخل قوم.. نحن دايرين نقفل باب البرندة دي.. جاها صوتو من وراها: ” انا قبيل شيلتيني ودخلتيني.. دخلي ولدك البرا دا”..!!!!..
البـوبارة والخريف:
وصب المطر.. مدرارا
ووقف.
مارق مصعب زوجها عشان يحفر قدام خشم الباب يصرّف الموية
كوركت ليهو وهي جارية عليهو: “الليلة وووووووب.. صعوبي بالغت!!!.. مارق الشارع بعراقيك الوسخان دا تحفر؟ الناس يقولو شنو؟ أقيف اجيب ليك التريننغ سوت حقك. مغسل ومكوي.. وأنا البس حقي والبس غويشاتي واجي أساعدك”!!!!!
جاراتا اتنين جن ماشات علي الجزر سلمن عليها..
وهي ومصعب ما زالوا بحفروا لموية المطرة لابسين الترينغ وهي تريننغ وغويشات..
وقفت وتعاين لهن وهن ماشات وقالت بطول حسها عشان يسمعن وتحرك في إيديها بحركة تخلي الغويشات يكشكشن: “ووووب علي يا صعوبي.. شوال القروش المتكول في الأوضة ما يكون اتبلا.. أنا مش قلت ليك ودي القروش دي البنك؟”
اتلفتت جارة للجنبها: “لا تعالي يا اختي.. صعوبي دا شغال شنو أصلو؟.. قروشو بالشوالات؟.. بركة الوقفو أورنيك خمسطعشر.. والله يخدّر ضراعو الجاب لنا الإلكتروني”

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *