زواج سوداناس

إندونيسيا تؤكد تحطم طائرة الركاب المفقودة



شارك الموضوع :

أكد وزير النقل الإندونيسي إغناسيوس جونان اليوم الأحد أن الطائرة المفقودة التابعة لشركة طيران تريغانا تحطمت في منطقة أوكتابي الجبلية بمقاطعة بابوا (شرق البلاد)، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال جونان في مؤتمر صحفي في العاصمة جاكارتا إن الطائرة كانت تقل على متنها 54 راكبا، وهم في عداد المفقودين حتى الآن.

من جهته، أكد مسؤول بوزارة النقل العثور على حطام الطائرة المفقودة في منطقة أوكتابي، بينما نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول بشركة تريغانا للخدمات الجوية إن قرويين في منطقة بابوا أبلغوا عن واقعة تحطم طائرة.

وقال مدير العمليات في الشركة إن الشركة تلقت تقارير عن التحطم من قرية تقع في منطقة أوكسيبيل الجبلية، مضيفا أن فرق الإنقاذ ستمشط المنطقة في صباح الغد.

وتعد أوكسيبيل منطقة جبلية وعرة، وتعرف تقلبات جوية كبيرة منها الضباب، وهبوب الرياح دون سابق إنذار.
وفُقد الاتصال اليوم مع الطائرة بعد انطلاقها من مطار سينتاني في جايابورا عاصمة مقاطعة بابوا، متجهة إلى أوكسيبيل، وفق ما أعلنت أجهزة الإغاثة في البلاد، وكانت تقل على متنها 54 شخصا -بينهم خمسة أطفال- وطاقما مكوّنا من خمسة أفراد.

وفور انقطاع الاتصال، أرسلت شركة الطيران طائرة أخرى بمحرك تيربو على الطريق نفسه للبحث عن الطائرة المفقودة، إلا أن سوء الأحوال الجوية حال دون إتمام الطائرة الثانية مهمتها.

وقال المتحدث باسم وزارة النقل جي أي باراتا “إن الطقس في المنطقة سيئ للغاية، إنها مظلمة جدا وغائمة.. الظروف غير مواتية للبحث، والمنطقة جبلية”.

وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة “إير آسيا” تحطمت وهي في طريقها من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما أسفر عن مقتل كل من كان على متنها ومجموعهم 162 شخصا.

وقد دفع الحادث الحكومة إلى وضع إجراءات تهدف إلى تحسين سلامة الطائرات، وتعهد الرئيس جوكو ويدودو بمراجعة أسطول سلاح الجو المتقادم في يوليو/تموز الماضي بعد أن تحطمت طائرة نقل عسكرية في شمال البلاد، مما أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص.

الجزيرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *