زواج سوداناس

محاكمة طبيب وأخصائي تخدير بتهمة قتل امرأة دماغياً



شارك الموضوع :

واصلت محكمة جنايات كرري أمس الأحد جلسة سماع أقوال اثنين من شهود الدفاع في قضية محاكمة طبيب وأخصائي تخدير قاما بأجراء عملية أدت إلى موت مريضة بإحدى المستوصفات المعروفة بأم درمان، وأفاد شاهد الاتهام الأول انه يعمل في وظيفة سستر بالمستوصف، وأوضح أن المريضة تعرضت لمضاعفات في العملية أدث إلى حدوث جلطة دماغية، وقال أن المستوصف يقوم باستقبال كل حالات الطوارئ أو أي حالات أخرى من أي مستشفى آخر وتابع عند إحضار المريض إلى المستشفى تكون المسؤولية على المستشفى التي حضر منها، ونحن غير مسؤولين عنه. من جهته قال الشاهد الثاني الدكتور محمد عبد الله وهو طبيب جراح، أن توقف القلب يحدث في أي مرحلة من المراحل، ويقوم التيم العامل بعمل الإنعاش القلبي وأضاف أي طبيب لديه دور يقوم به أثناء العملية، وأردف يمكن أن يتوقف القلب وتجرى له عملية إنعاش قلبي ويعود إلى حالته الطبيعية أو لا يعود وتعلن الوفاة.

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *