زواج سوداناس

كمال عبد اللطيف يمثل أمام المحكمة في اختلاسات وزارة المعادن



شارك الموضوع :

نفى وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف، أن يكون قد أعطى مدير شركة (سودامين) الذي تجري محاكمته في بلاغ اختلاس، حق التصرف ومخالفة القوانين واللوائح المالية والمحاسبية، مقابل إنجاح الشركة. وأكد أنه لم يفوض المتهم باستلام المبالغ والأرباح التي تعطيها الشركات للوزارة والبالغة (92) شركة.

وأفادت محررة القضايا والحوادث بـ(الصيحة) سوزان خيرالسيد، أن وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف مثل أمام محكمة المال العام بالخرطوم برئاسة القاضي صلاح الدين عبد الحكيم، للإدلاء بشهادته في قضية محاكمة مدير شركة (سودامين) التابعة لوزارة المعادن.

وقال “عبد اللطيف” إنه علم بأن المتهم أخذ الأموال من شركة (رضا) بعد أن اتصل بمدير الشركة، وفورًا قام بتشكيل لجان للتحقيق، منوهاً إلى أن اللجنة اكتشفت مخالفة قانونية، لافتًا الى أنه وجه المسؤولين بالوزارة بصرف مستحقات المتهم بعد أن تم توقيفه.

ومن جانبه قال شاهد الاتهام الثاني محافظ بنك السودان المركزي السابق محمد خير الزبير في جلسة أمس، إنه لا يعلم بمشتريات الشركة وميزانيتها، منوهاً إلى أن البنك لم يمنحها رأس مال لكن يعرف أن المتهم يملك مالاً وأنه سمع بأن جهاز الأمن تحفظ على تعيين المتهم في الشركة وأنه أخبر الوزير، وبعدها أكد له أن المشكلة حلت وتم تعيينه بتوصية من مجلس الإدارة، لافتاً إلى أن طريقة تعيين المتهم خالفت الإجراءات المتبعة في التوظيف الحكومي.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن وزارة العدل قدمت المتهم للمحكمة بتهمة اختلاس أرباح وزارة المعادن، وبالتحقيق معه قال إن الوزير أعطاه حق التصرف في الشركة ومخالفة القوانين واللوائح المالية والمحاسبية مقابل إنجاح الشركة، وأضاف المتهم بأنه صرف للوزير والشركة مبالغ مالية، كما عين أصدقاء يتبعون لاتحاد الطلبة الإسلاميين موظفين بالشركة.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عباس احمد

        الناس ديل اغلبهم متلوث بمال الشعب والحل بان يتفتح حساب فى البنك باسم وزارة الماليه ويكون رقم الحساب معلن لكل الوزراء السابقين ويكون هذا الحساب بنية انو كل من يريد ان يرد مال من مال هذا الشعب الذى اخذه بغير وجه حق بان يذهب وينزل فى الحساب المبلغ الذى يبرئ ذمته وبهذه الطريقة يرجع للشعب بعض ما نهب منه ويكون فى نفس الوقت ستره للتائب من ذنبه ويريد ان يتحلل ومن غير تشهير وربنا يحب الستر .

        الرد
        1. 1.1
          ِالسوداني

          فكرة جميلة جدا جدا وممتازة يا أخ عباس، ويجب تطبيقها من قبل وزراة المالية بفتح حسابات في جميع البنوك وفي كل المدن وهذا قد يشجع صحوة الضمير لمن لهم ضمير بأن يرجعوا ولو جزء بسيط مما أخذوه من مال الشعب بغير وجه حق .. والمال ثلثه ولا قتلته ..كما يقال ” …

          الرد
        2. 1.2
          الناقد بصير

          فكرة حالمة للغاية … هل تعتقد أنو أي واحد فيهم يمكن أن يرجع ما نهبه من الشعب بعدين دا ما ياهو مبدأ التحلل ذاتو وكمان سرا … وين المحاسبة حتى يمتنع من تسول له نفسه والرسول صلى الله عليه وسلم قال والذي نفسي بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها

          الرد
      2. 2
        هريسه وهردبيسه

        انشروا الغسيل

        الرد
      3. 3
        Mamoun

        حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ، اللهم انت الشاهد على كل شي وانت سبحانك العالم بكل شي ، فخذهم أخذ عزيز مقتدر . اللهم أوكلنا إليك امرنا فرد الي هذا الشعب المسكين كل قرشا أخذ بغير وجه حق حتى وان كان مثقال حبة من خردل واجعلها في بُطُون من اغتصبها نار ليوم القيامة

        الرد
      4. 4
        Abukhalid

        ((إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الي أهلها)) لا ايمان لمن لا أمانه له و لا دين لمن لا عهد له – حق الناس لابد منه ان يسترد

        الرد
      5. 5
        هاشم

        اووووووووه
        بتاع دموع التماسيح

        الرد
        1. 5.1
          الناقد بصير

          ياهو ذاتو بتاع صيوان البكا

          الرد
      6. 6
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        يا عباس هل يعفي التحلل الكيزان من قطع اليد

        الرد
      7. 7
        غمر الامين

        بهذه المناسبة ادعو كل الشعب السودانى ان يحرج فى مسيرات تنادى بوقف النشاط التعدينى الحكومى الى ان يقيض الله لنا القوى الامين\\\\\ با اخونا الجفلن الله يردهن النقرع الواقفات

        الرد
      8. 8
        أبو أحمد

        حسبي الله ونعم الوكيل فيكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *