زواج سوداناس

مختصة: غياب “الدعارة العلنية” في مصر سبب انتشار العنوسة



شارك الموضوع :

قالت الدكتورة رضوى سعيد، رئيس قسم الصحة الجنسية بالجمعية العالمية للطب النفسي، إن العنوسة لم تكن منتشرة في أوقات ممارسة الدعارة من قبل.

وأوضحت “رضوى”، خلال لقائها بالإعلامي عمرو الليثي، ببرنامج “بوضوح” المذاع علي قناة “الحياة”، : “نسبة العنوسة بين الفتيات كانت أقل بكثير في زمن الدعارة العلنية من الآن”، مشيرة إلى أن الدعارة كانت موجودة قديما بتصريح من أجهزة الدولة.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الناقد بصير

        تف على الوسخ الفي الاعلام المصري

        الرد
      2. 2
        ودالعيلفون

        اعلونها انتو بتخافوا على حاجة ياعم

        الرد
      3. 3
        محمد بابكر

        يا مسكينة، تعالجين المرض بالمرض. هل تعلمين أنك بهذا تعينين على انتشاره وزيادته لأنه سيأتي اليوم الذي ستلجه العشرات بل المئات وأكثر ولا يستطيع الشرفاء أن يفعلوا شيئا لأنك حميت أفعالهن بالقانون. وستشجعين الفقراء على اقتراف هذه الرذائل كمصدر للرزق، وتبا له من مصدر. وانظري في حال الدول التي ذهبت لأبعد من ذلك وجعلت الدعارة بين الطرفين شيئا عاديا طالما كانا راضيين. فهل زال عنهم التحرش والاغتصاب.. لا بل ازداد. فراجعي نفسك واذكري قوله تعالى “ويحذركم الله نفسه”؛ واذكري أيضا قوله جل وعلا “إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون”. ثم لمصلحة من تريدين أن يمتهن الدعارة قطاع من خلق الله، أهو لحمايتك أنت وبناتك وليذهب الباقون إلى الجحيم؟ اللهم إلا أن تتطوعين أنت وتبدئين بالممارسة كشيء عادي لحماية الآخرين ومن هم الآخرون؟

        الرد
      4. 4
        زول سوداني

        حسبي الله ونعم الوكيل

        الرد
      5. 5
        الظلال

        توفووووووووووووا عليكي يا من تشجعين الدعاره
        بالله عليكي هل ترضين الدعاره لك ولاهلك
        وتاني توفوووووووووووا يا فاجره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *