زواج سوداناس

اضراب عاملة سودانية عن الطعام لاحتجازها (8) أشهر بسجن بالسعودية



شارك الموضوع :

كشفت متابعات (المصادر) عن دخول عاملة سودانية محتجزة في سجن بمنطقة عرعر بالمملكة العربية السعودية، في اضطراب عن الطعام لاحتجازها لمدة (8) أشهر، فيما اشتكى المواطن السوداني المقيم بالمملكة العربية السعودية الطاهر آدم من احتجاز قريبته العاملة (أ ، ح) (10) أيام بسجن النساء بعرعر.
وقال الطاهر في اتصال هاتفي لـ (لجريدة) أمس، إن قريبته وصلت إلى المملكة بعد أن حصلت على عقد عاملة منزلية للعمل في مشغل أو كوافير من أحد مكاتب الاستخدام السودانية، ولكن بعد وصولها تفاجأت بأن الوظيفة (عاملة منزلية) فرفضتها وذهبت إلى قسم الشرطة الذي تحفظ عليها.
وكشف آدم أن العاملة عند دخولها السجن تفاجأت بوجود (4) عاملات سودانيات محتجزات إحداهما مضربة عن الطعام لأن احتجازها استمر (8) أشهر دون أن يعرف أحد بقصتها.
وأنتقد آدم بطء اجراءات السفارة، وتابع: بعد إبلاغ مكاتب السفارة السعودية بالخرطوم، خاطبت بدورها السفارة السودانية بالمملكة وتم الرد على الخطاب، ولكن السفارة السودانية لم تطلعنا حتى الآن على الخطاب.
واشار آدم إلى تعرض بعض العاملات السودانيات لعروض بغرض نقل الكفالة والكفيل، حيث تتراوح مبالغ التنازل بين (8-14) ألف ريال سعودي، وفي بعض الأحيان ترتفع قيمة التنازل إلى (28) ألف ريال سعودي.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        OMAR ALKASHEF

        من يهن يسهل الهوان عليه
        ما لجرح بميت من ايلام.
        أي سفارة واي قنصلية
        السودانيين بالخارج لا يعلمون دور للسفارات غير الدور التكميلي لدائرة التحصيل الفاتوها في الداخل.
        تدفع تدفع بس
        ما تعشم بأبسط خدمة.
        بيقولوا الجنس للجنس رحمة وحتي دي في سفاراتنا مافي الموظفين بيعاملوا البيجيهم في السفارة زي الشحادين الجايين يستجدوهم الخدمات .. الا من رحم ربي

        الرد
        1. 1.1
          هريسه وهردبيسه

          ازيدك من الشعر بيت موظفين سفارة جده بيضربوا البيجيهم السفاره بدل يخدموه

          الرد
      2. 2
        بكري بقداش

        انهيار الدوله السودانيه وتردي الاقتصاد والمحسوبيه والفساد في جميع اركان الدوله مما ادي الي هجره جميع المواطنين بما فيهم الفتيات.لذلك لا دهشه في هذا الحال يتحمل كل الاهنات والذل الذي وجدوه السودانين في الداخل اولا والخارج قيادات المشروع الحضاري المزعوم وعلي راسهم البشير
        عموما

        الرد
      3. 3
        طارق السلمة

        لو اشتغلت خادمة في بلدها كان ارحم.اما خادمة وعند السعوديين اعوز بالله.انا شخصيا اشتغل خادم عن مسيحي او صهيوني.لكن سعودي.ان شاء الله تكون عظة وعبرة لمن تفكر بهذا الموضوع اي بلد خليجي بس السعودية لا والف لا.

        الرد
      4. 4
        عابدون

        لو باعت الشاي في بلدها كانت احسن ليها

        الرد
      5. 5
        ahmedhussien

        الاخوة الكرام – الموضع هذا مسئولية وزارة الداخلية السودانية وزارة العمل في المقام الاول (يعني مسئولية الدولة)
        ثانياً مسئولية ولي الامر ثالثاً مسئولية المجتمع السوداني بكامله ، رابعاً اللاعب الاساسي في هذا الموضوع الوكالات الخاصة بالسفر والوكالات هذه عليها ملاحظات كثيرة وخطيره في السابق وظهرت تقارير عديدة في المواقع الاسفيرية بخصوصها وانا شخصيا تلقيت وقابلت كثيراً من بناتتنا واخواتنا الائي يعملن في المجال الصحي في دول الخليج وكذلك الاتي يعملن في مجال التعليم الجامعي بدول الخليج تعرضن للتحرش الجنسي من الشباب العاملين في وكالات السفر والابتزاز من قبل هؤلاء الاسود الجائعه ومنهن من عرف وضع الوكالات ويحضر للوكالة ولامعها زوجها اواخوها او والدها وهؤلاء الاشخاص لديهم الحيل المكائد لصيد كل من تقع شباكهم

        الرد
      6. 6
        ابن الوطن

        المستجير بعمرو حين كربته كالمستجير من الرمضاء بالنار

        الرد
      7. 7
        عطبراوي

        و الله أن قلبي ينفطر حزنا عليهن ظلم في السودان و ظلم في السعودية …. الله يكون في عونهم
        في أمريكا كانت واحدة من إفريقية دخلت بطريقة غير شرعية البلاد و تقدمت بطلب حق اللجوء في المطار و من هناك كان يجب ترحيلها الي معسكر للنساء و كان مفروض يتم نقلها بمساعدة ضابطه هجرة و لكن خلافا للقانون نقلها ضابط هجرة و عرج بها في الطريق الي شقته الخاصة حيث اغتصبها تحت تهديد السلاح و عندما تأخر في الوصول للمعسكر تم استجوابه و استجواب الفتاة .. حكت الفتاة ما حصل و تم نقلها للمستشفي و فحصها
        الدكتور ما حاول يخفي الحقيقة و يدافع عن بني جلدته كما يحصل عندنا
        في المحكمة تمت إدانة الضابط وسجنه 15 عاما
        تمت إدانة وزارة الداخلية الأمريكية و تم دفع تعويض مقداره 5 مليون دولار للضحيه
        أجبرت مصلحة الهجرة علي منحها الجنسية الأمريكية و قد تم ذلك
        بعد كل ده تقدم المسؤل عن الهجرة في الولاية باستقالته من منصبه لأن أحد موظفيه ارتكب هذه الجريمة
        الناس الكويسه موجودين و كذلك الماعندهم ضمير …. لكن هنا القضاء عادل و نزيه
        هل في السعودية يوجد قضاء عادل لينصف بناتنا في السجون ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *