زواج سوداناس

البشير يجدد حرص الدولة على استكمال مسيرة السلام في البلاد



شارك الموضوع :

جدد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية حرص الدولة على استكمال مسيرة السلام في كافة ربوع السودان وقال “إن السلام هو المرتكز الأول بين مرتكزات الحوار الوطنى ”
وقال البشير لدى مخاطبته اليوم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام الخامس للاتحاد العام للطلاب السودانيين بقاعة الصداقة تحت شعار ( وطنا أملنا ) ” نريد ان نوحد أهل السودان من خلال الهوية الوطنية والقضاء على القبلية والدعاوى التي يحاول البعض من خلالها تفتيت السودان واضعافه لافتا الى أن بعض الدول شهدت تفتيتا وصراعات داخلية وصراعات بين الدول ، وزاد قائلا” هذه كلها محاولات استعمارية ”
ورحب البشير بالعائدين الذين استجابوا لنداء السلام وتخلوا عن السلاح وانضموا لمسيرة العمل الوطني ودعا حاملي السلاح الى العودة للوطن والمشاركة في بنائه ، وقال : إن السودان واسع يسع الجميع وكلنا سودانيون وكل فرد له الحق والفرصة في ان يتقدم الصفوف وزاد قائلا ” تاني ما في مكان لزول في الدولة يحمل السلاح ويطلب وظيفة بالبندقية “.
ولفت البشير الى أن السودان ما زال يعاني بعض المشاكل المتمثلة في بقايا التمرد والنزاعات والصراعات القبلية ومحاولة اختراق الشباب السوداني بالتطرف والعنف مؤمنا على أهمية الوحدة بين أبناء السودان والبعد عن الجهوية .
وأشار البشير الى أن الاستعمار لا زال يطمع في ثروات افريقيا مؤكدا حرص السودان على الحفاظ على مقدرات وثروات القارة لافتا الى دور السودان في قضايا الأمة العربية والإفريقية ، مؤكدا استعداد السودان لاستقبال الطلاب ب كل من اليمن وسوريا .
واشاد البشير بمواقف الطلاب ومجاهداتهم في الحفاظ على وحدة وتراب السودان ودعم الانقاذ فى بداياتها .وقال” ان طلاب السودان فيى الخلاوى كانوا هم وقود الثورة المهدية ومقاومة المستعمر ، ووقود للحركة الوطنية التي توجت استقلال السودان كاول دولة افريقية جنوب الصحراء تنال استقلالها .
ولفت البشير الى ثورة التعليم العالي التي شهدتها البلاد وزيادة القبول بالجامعات مفندا الشائعات التي واجهت مسيرة التعليم العالي من قبل المتشككين وقال إن الخرطوم بها أكثر من 500 ألف طالب .
ووجه البشير بحل مشاكل المعلمين وتأهيلهم وتوفير كافة الخدمات وتحسين بيئة التعليم ، مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستركز على الارتقاء بالمؤسسات التعليمية ورفع مستوياتها وتوفير كافة الامكانات لها ، مشيدا بالقائمين على امر التعليم والذين حافظوا على جودته ومكانتة وزاد قائلا” مرحلتنا الثانية فى ثورة التعليم هي التجويد ”
وأكد البشير حرص الدولة على بناء دولة العلم والايمان و تحرير الانسان السوداني ليكون قادرا على اتخاذ القرار السليم .

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        بعني ربكم ده الا نشكرو حتن تنزلوا تعليقاتنا

        الرد
        1. 1.1
          AHMAMN

          انت واحد مجنون ليس الا

          الرد
      2. 2
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        خلاص يعني نزلت التعليق عشان تثبت ليهم شنو
        انك انت شنو
        او مالك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *