زواج سوداناس

بالصور: 9 دول لم تعد موجودة في القرن الـ20.. الجمهورية العربية المتحدة ضمن القائمة



شارك الموضوع :

بمرور الوقت قد تظهر دول جديدة بفعل انقسام بعض البلدان، لكن الغريب هو أنه توجد دول تختفي إما لأنها اندمجت مع بلدان أخرى أو أنها استعمرت وأصبحت جزءا من بلدان أخرى أو ببساطة أصبحت طي النسيان، ولم يعد أحد يعلم بوجودها، واستعرض موقعي «فينتاج نيوز، وألتاجرير» 9 دول اندثرت في القرن 20.

9. مورسنت الحيادية، 1816-1920


بعد سقوط القائد الفرنسي، نابليون بونابرت، عام 1815، كان على أوروبا إعادة النظر في حدودها، وكانت هذه القطعة الصغيرة من الأرض التي تسمى Neutral Moresnet، وتبلغ مساحتها أقل من 1.5 ميل مربع تقع بين ألمانيا وبلجيكا، وانهارت عندما تمّ إعادة رسم الحدود في أوروبا، وأصبحت منطقة مشتركة بين بلجيكا وألمانيا، وكانت تُعرف باسم بروسيا، وكانت تلك الأراضي الصغيرة تابعة لهولندا، وظلت تحت سيطرة ألمانيا لفترة وجيزة بعد أن ضمتها خلال الحرب العالمية الأولى، وفي النهاية ضمتها بلجيكا رسميًا في عام 1920، واليوم أصبحت جزءًا أساسيًا من المدينة البلجيكية كيلميس.

8. جمهورية سالو، 1943-1945

تُعرف أيضًا باسم الجمهورية الإيطالية الاشتراكية، وقد كانت سالو بالأساس دولة نازية تابعة لإيطاليا، تحت حكم موسوليني، واعترفت بها ألمانيا، واليابان، وبقية دول المحور، وكانت تعتمد بشكل كبير على القوات الألمانية للسيطرة على الأوضاع هناك، وعندما ادّعت تلك القوات أن روما عاصمتها، وشمال إيطاليا جزء من أراضيها، تمركزت في بلدة سالو التي تقع بالقرب من بحيرة غاردا، شرق ميلانو، وكانت نهاية هذا النظام المتهالك في عام 1945 مع خروج الألمان من البلاد.

7. التبت، 1912-1951

يعود تاريخ التبت إلى ما قبل عام 1912 بآلاف السنين، لكن في عام 1912 أصبحت التبت رسميًا دولة مستقلة معترف بها، بإعلان من الدالاي لاما، وهو القائد الديني الأعلى للبوذيين في التبت.

وفي إطار سلسلة من إجراءات الدالاي لاما، كان التبت بلدًا مسالمًا، غزته الصين الشيوعية في عام 1951، واحتلته حتى ثارت في عام 1959، وضمتها الصين إلى حدودها، ولا تزال التبت تدعو إلى الاستقلال حتى يومنا هذا، ويوجد العديد من المدافعين البارزين عن هذه القضية.

6. الجمهورية العربية المتحدة، 1958-1971

كانت الجمهورية العربية المتحدة عبارة عن اتحاد سياسي بين مصر وسوريا يهدف إلى إفشال إسرائيل، من بين أمور أخرى، لكنّ هذه الجمهورية العربية المتحدة لم تدم طويلًا، وانفصلت سوريا عن الجمهورية بعد 3 سنوات فقط حيث أن البعد الجعرافي بين البلدين لم يساعد على تماسك هذا التحالف، ورغم أن مصر اشتهرت باسم الجمهورية العربية المتحدة لمدة 10 سنوات، لكن في النهاية تم حل هذه الدولة وذلك في عام 1971.

5. سيكيم، 1642-1975

كانت سيكيم مملكة صغيرة في جبال الهيمالايا حيث تأسست عام 1642 عندما تُوّج فونتسوغ نامجيال كأول ملك للمنطقة، وتم دمج مملكة سيكيم في الهند كولايتها 22 في عام 1975، وقبل أن تصبح جزءًا من شمال الهند، كانت سيكيم تقع على طول طريق الحرير الممتد إلى الصين، وتحدها نيبال والتبت وبوتان، وولاية البنغال غرب الهند.

4. سيلان، 1505-1972

هذا البلد الواقع في جنوب آسيا، والمعروف باسم سريلانكا، لديه تاريخ طويل، فقد كان مركزًا تجاريًا للعرب في القرن السابع قبل أن يستولي عليه الأوروبيون، حيث حكمتها البرتغال ثم هولندا، وأخيرًا بريطانيا من 1815 حتى 1948، وفي 1972 نالت سيلان استقلالها وغيّرت اسمها إلى سريلانكا.

3. تشيكوسلوفاكيا، 1918-1993

كانت تشيكوسلوفاكيا دولة ذات سيادة في وسط أوروبا تحدها ألمانيا، والنمسا، وبولندا، وأوكرانيا، وهنغاريا، فبعد أن أعلنت استقلالها عن الإمبراطورية النمساوية المجرية البائدة انقسمت سلميًا إلى دولتين هما جمهورية التشيك وسلوفاكيا في عام 1993.

وبعد انهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية في عام 1918، نشأت تشيكوسلوفاكيا عن طريق الجمع بين بقايا المناطق النمساوية الهنغارية، وكانت في الغالب من الأراضي التشيكية والسلوفاكية، وكانت واحدة من الدول الأوروبية الأكثر ازدهارًا، فضلًا عن تمتعها بالسلمية والديمقراطية، وخلال الحرب العالمية الثانية احتلتها ألمانيا، ثم احتلها الإتحاد السوفياتي وبعد اندثار هذا الأخير و حصول الجمهوريات على استقلالها ازدهرت تشيكوسلوفاكيا مرة أخرى، لكن اختلاف التاريخ والثقافة بين التشيك والسلوفاك جعل انفصالهما حتميا.

2. ألمانيا الشرقية، 1949-1990

تم إنشاء الجدار الذي كان يفصل برلين ويقسّم ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية، عندما أسس السوفييت جمهورية ألمانيا الديمقراطية ردًا على إنشاء جمهورية ألمانيا الاتحادية من قِبل الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا في عام 1949، وكان سقوط جدار برلين عام 1989 نهاية ألمانيا الشرقية حيث تم دمجها في جمهورية ألمانيا الاتحادية الديمقراطية عندما توحدت ألمانيا في عام 1990.

1. يوغوسلافيا، 1918-1992

مثل تشيكوسلوفاكيا، نشأت يوغوسلافيا من بقايا الإمبراطورية النمساوية المجرية، وتأسست بعد الحرب العالمية الأولى من خلال الجمع بين أجزاء من بلدان أخرى، معظمها من المجر وصربيا، والدمج بين 20 مجموعة عرقية مختلفة، مع ثقافات وتقاليد، وقيم مختلفة أيضًا، وكانت أشبه بالملكية الديمقراطية، ثم ضمتها ألمانيا في الحرب العالمية الثانية حتى انهارت ألمانيا النازية، واستولى عليها جوزيف تيتو، زعيم الجيش اليوغسلافي أثناء الحرب العالمية الثانية، وأسس يوغوسلافيا الاشتراكية تحت حكمه عام 1946، وظلت يوغوسلافيا الاشتراكية حتى عام 1992، عندما انقسمت إلى كرواتيا والبوسنة وسلوفينيا وصربيا ومقدونيا والجبل الأسود.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        وقريبا لن يكن وجود للعراق الدولة المعروفة وكذلك سوريا،ونخشى على السودان.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *