زواج سوداناس

الاعدام قصاصا لقاتل العريس عمر غدرا بامبدة



شارك الموضوع :

وسط اجراءات امنية مشددة وحضور كثيف من ذوي الطرفين اسدل الستار علي قضية محاكمة المتهم بقتل العريس عمر عبد العزيز الملقب بالامريكي بالاعدام شنقا حتي الموت بعد اخذ راي اولياء الدم في حقهم الشرعي في الدية او العفو او القصاص فجاء تمسكهم بالقصاص وقد توصلت هيئة المحكمة التي يتراسها القاضي عوض الكريم الامين قاضي محكمة جنايات دار السلام لادانته تحت المادة 130 من القانون الجنائي بعد مناقشة مواد المادة 130 القتل العمد وقد وجدت المحكمة بان المتهم لم يستفد من اي من الاستثناءات الواردة في القانون وتمت ادانته تحت المادة 130 من القانون الجنائي.

وتعود تفاصيل القضية التي دارت احداثها في اول ايام عيد الاضحي المنصرم بمنطقة امبدة الحارة السادسة(ضواحي مدينة أم درمان السودانية) بعد وقوع مشاجرة بين مجموعة من الشباب امام منزل خال المتهم وقد تطور النقاش بين المجموعة فتدخل المجني عليه لمعرفة اسباب النقاش الا انه طعن غدرا بسكين علي بطنه من قبل المتهم وتم اخطار الشرطة التي حضرت الي مكان الحادثة وتحريزه وبموجب اورنيك 8 جنائي وتم اسعاف المجني عليه الا انه توفي الي رحمة مولاه متاثرا بذلك وبامر تشريح صادر من النيابة تم تحويل الجثة الي المشرحة لمعرفة اسباب الوفاة والتي جاءت في تقرير الطبيب الشرعي بالجرح الطعني النافذ وتهتك الاوردة والشرايين بسبب الاصابة بنصل حاد يشبه السكين وتم القبض علي المتهم ودون بلاغ في مواجهته تحت المادة 130 جنائي وسجل اعترافا قضائيا امام قاضي المحكمة المختص بذلك وبعد اكتمال كافة التحريات من النيابة تم تحويل البلاغ الي لمحكمة التي استمعت للمتحري والشاكي وقضية الاتهام وتوجيه تهمة للمتهم تحت المادة 130 جنائي وبعد الفراغ من قضية الدفاع تم النطق بالقرار النهائي بالاعدام شنقا حتي الموت.

دار السلام : هناء الزين- الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حقانى

        ولكم فى القصاص حياة يا اولى الالباب اذا اى جريمة قتل نفذ فيها شرع الله لانحسرت جرائم القتل التى تفشت بصورة مزعجه فى هذا العصر ايه يعنى واحد يقتل ويقولو ليك لم يستفد من الدفوعات قاتل يقتل شرع الله يعنى شرعكم افضل من شرع الله توبوا الى رشدكم هدانى الله واياكم

        الرد
        1. 1.1
          اول مرة واخر مرة

          الاخ حقاني لما يقول لم يستفز من الدفوعات المعتبرة … يعني ممكن يكون في شبهة تمنع القصاص … زي الاستفزاز الشديد … مثلا لو واحد دخل بيتو ولقي رجل مع زوجته وقتلهما … هنا ما ممكن تقول مع سبق الاصرار والترصد لذلك ممكن يستفيد من الدفوعات في هذه الحالة … وده برضو من الشرع الاسلامي …. لكن اوافقك ان القانون السوداني لا يطبق شرع الله بل يطبق بعضه والله المستعان

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *