زواج سوداناس

وزارة الخارجية: إلغاء وزارة التعاون الدولي سابقاً خلف فجوة في متابعة مصالح السودان



شارك الموضوع :

اعتبرت وزارة الخارجية أن إلغاء وزارة التعاونن الدولي في الفترة السابقة ترك فجوة كبيرة في متابعة مصالح السودان خارجياً خاصة التنسيق في مجال العون التنموي.
وبحث وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور، و وزير التعاون الدولي د. كمال حسن علي، أوجه التعاون المشترك بين الوزارتين خاصة في المجالات التنسيقية وفقاً لتوجهات الدولة الرامية لتكثيف الجهود من أجل التعاون خارجياً مع مختلف الدول والمنظمات الدولية.
وأشار غندور لأهمية قرار رئيس الجمهورية بإعادة انشاء وزارة التعاون الدولي مجدداً، ولفت إلى أن إلغاءها في الفترة السابقة ترك فجوة كبيرة في متابعة مصالح السودان خارجياً خاصة التنسيق في مجال العون التنموي.
وأكد غندور حسب (سونا) أمس، دعم وزارة الخارجية اللامحدود من أجل أن تطلع وزارة التعاون الدولي بدورها كاملاً، وأمن على إعادة كل ملفات التعاون الدولي التي آلت للخارجية بعد حل الوزارة وفق ما جاء في المرسوم الجمهوري، وأبان أنه تم تكليف وكيلي الوزارتين بمتابعة ذلك في أقرب وقت ممكن.
من جانبه نوه وزير التعاون الدولي لدعم وزارة الخارجية لوزارة التعاون الدولي، وأوضح أن الوزارة ستكثف اللقاءات مع كل الجهات في الفترة المقبلة من أجل استقطاب الدعم التنموي للسودان.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        الفجوة والجفوة بين السفارات والقنصليات والمواطن بالخارج أكبر بكثير من ومن . خبرات ومدخرات المواطنين بالخارج لو تم تشجيعها للاستثمار بالوطن . لتفقدت (العلاقات الثنائية و التعاونية وال وال ) والكل يطلب ود السودان سلة غذاء العالم. لاتعاون دولي وإقتصاد منهار والسفارات والقنصليات غير معنية برعاية المواطن و كل شيء بريالين و كل شيء المسئول منه هو: جهاز رعاية السودانيين بالخارج !!

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        فلنتعاون جميعا مواطنين بالداخل والخارج لزراعة 5 مليون فدان قمح .. وحدها تؤمن للسيد وزير الخارجية مقعد قدام في أي (لوري) بأي موقف في أي دولة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *