زواج سوداناس

فريق “السلم الأفريقي” ينهي زيارته للسودان



شارك الموضوع :

أنهى فريق مجلس السلم والأمن الأفريقي، زيارة إلى السودان، يوم السبت، استمرت عدة أيام، على أن يغادر إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لرفع تقريره النهائي إلى رئاسة المجلس وإبداء ملاحظاته على الزيارة.

واختتم وفد الاتحاد الأفريقي الذي زار ولاية شمال دارفور، زيارته للسودان بلقاء النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول بكري حسن صالح.

وقالت رئيسة الوفد نايمى عزيزي، في تصريحات صحفية عقب لقاء النائب الأول للرئيس بالقصر الرئاسي، إن الوضع الأمني في دارفور عامة قد تحسن.

وأكدت نجاح زيارة الوفد التي تطرقت إلى الوضع الإنساني والأمني والسياسي واستراتيجية خروج اليوناميد، مبينة أن وفدها سيغادر إلى أديس أبابا، وسيرفع تقريره حول ما شاهده.

وقالت “في هذا الخصوص نحن على استعداد لمساعدة حكومة السودان فيما يتعلق بالحوار الوطني وغيره من الموضوعات لتحقيق الأمن والاستقرار”.

وذكرت المسؤولة الأفريقية، أن “لقاء النائب الأول بالوفد تم فيه تبادل حوار مثمر جداً”.

وأشارت إلى أن الوفد أجرى لقاءات خلال الزيارة مع رئيس السلطة الانتقالية التجاني السيسي ومسؤول مكتب متابعة سلام درافور أمين حسن عمر ووزيري الخارجية والدفاع والسفراء الأفارقة، وأيضاً زار الوفد ولاية شمال دارفور، وزار معسكر اللاجئين، والتقى بوالي الولاية، كما التقى ببعثة اليوناميد.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *