زواج سوداناس

حكومة نهر النيل تعترف بشراء أسطول من (العربات) بمليارات الجنيهات



شارك الموضوع :

أقر رئيس مجلس تشريعي ولاية نهر النيل “كمال الدين إبراهيم” باستبدال أمانة الحكومة لطاقم أسطول “(عرباتها) بناءً على صفقة مليارية، مرجعاً الأمر لانتهاء العمر الافتراضي للعربات المحدد بخمس سنوات، وسوء الطرق المعبدة بالولاية ووعورتها وما يرافقها من استهلاك.
وقال “إبراهيم” في تصريحات صحفية إن هذه العربات استجلبت من أجل توفير سبل الراحة وتأدية العمل في الجهاز التنفيذي والخدمة المدنية، ومن أصحاب الدرجات العليا بالولاية، نافياً أن تكون هناك تجاوزات قانونية وأن ما تم هو استبدال للأسطول السابق من العربات التي استهلكت خلال فترة الخمس سنوات الماضية.
وشكا “إبراهيم” من انتقاص حقوق الولاية لدى المركز، كاشفاً عن فرصة حوار مرتقبة للبحث عن هذه الحقوق ممثلة في نصيب ولاية نهر النيل في التعدين والمشاريع الزراعية.
وذكر في حديثه أن التعدين أصبح يستأثر بالخدمات الأساسية بالولاية من كهرباء ومواصلات ووقود. وأضحى هناك من يشاركنا فيها من القادمين للتنقيب عن الذهب وهم أعداد ضخمة، مقراً بتأثر بيئة الولاية جراء عمليات التعدين العشوائي، وهو ما يحتاج إلى حوار مع الحكومة المركزية لإرجاع نصيب الولاية، مؤكداً أن ولايته تولي اهتماماً بالغاً بقضية المشاريع الزراعية، حيث طرحت مبادرة قانون (الرضا الأهلي) الأول في السودان والذي خصص (25%) من المشروعات الزراعية لصالح أبناء المنطقة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الحاج

        الله ينتقم منكم عربات عمرها خمس سنوات وتقول عمرها الافتراضي انتهى واالله العظيم دا في دول الخليج ما يحدث. طيب يا اخي ما انتو عمركم الافتراضي انتهي من عشرين سنة على حسابك للعمر الافتراضي للسيارات قاعدين معانا لحدي متين,

        الرد
      2. 2
        وهبه عبد الرحيم

        حزب فاشل وقيادات فاشلة…الله يلعنكم دنيا وآخرة

        الرد
      3. 3
        سوداني

        هههههه عمر افتراضي خمسة سنوات
        طيب السايقين موديل 76
        فى اليابان العمر الافتراضي 10 سنوات
        قال سوء الطرق المعبدة ووعورتها
        العربات الجديدة للجباية والضرائب وليس للخدمات كتعبيد الطرق.
        صفقة مليارية حق الوزير كم فى المائة 30% أو أكثر
        خمسة سنة …
        كان تزيدوها شوية حتى تخلص الكومشن الماضي قبل خمسة سنة

        الرد
      4. 4
        OMAR ALKASHEF

        (وذكر في حديثه أن التعدين أصبح يستأثر بالخدمات الأساسية بالولاية من كهرباء ومواصلات ووقود. وأضحى هناك من يشاركنا فيها من القادمين للتنقيب عن الذهب وهم أعداد ضخمة)
        ان شاء الله بتولع ليهم مجان وبتركبهم مجان!!!!!!!!!!!

        الرد
      5. 5
        ربطة

        سياراتكم وين قاعدين تمشو بيها الا لي مشاويركم الخاصة والله ثم والله طلاب ولاية نهر النيل لسع بيمشوا المدارس بالحمير وانتو تغيرو في سياراتكم لفوا بي سياراتكم البيتغيروها من دم المواطنين ديل وشوفو حجم الفقر والتردي الذي تعيش فيه الولاية مواطن يشكو من الفقر وقلة الصحة والتعليم والتلوث من التعدين العشوائي ومدارس متهالكة وبالاخص محلية ابوحمد هذه المحلية التي انهكتها حكومة ولاية نهر النيل ونستها من الخدمات التي تعبرها شمالا وجنوبا ….. لكن ليكم يوم ….

        الرد
      6. 6
        Naser

        قال تعالى:((ويل للمطففين* الذين إذا إكتالوا على الناس يستوفون* وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون* ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون*ليوم عظيم*يوم يقوم الناس لرب العالمين)).
        قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم:((مامن عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته الا حرم الله عليه الجنة)).
        فإذا كنتم تظنون أن مثل هذه الأعمال من تيسير أحوالكم تتم في وضح النهار ولاغبار عليها (قانونيا) فأنتم مطففون لأنكم تأخذون من أموال الناس ولا تعطوهم بالمقابل ماهو مطلوب منكم من عمل وإهتمام بالمواطن وإصلاح حال معيشته.. وإذا كتمتم أعمالكم وأخفيتم الأموال وتلاعبتم بها مثلا كالسيارات القديمة أين ستذهب والجديدة هل تمت معاملة دخولها كمعاملة دخول سيارات المواطنين من دفع للجمارك ورسوم أخرى؟.. فإذا كان الجواب لا (وأكيد لا).. فإذا (سجم اماتكم) وأرجو الراجيكم

        الرد
      7. 7
        ِالجعلي الحر

        مش كان أفضل يستثمروا هذه المليارات في مشاريع زراعية وصناعية تساعد في نهضة الولاية وإنسانها الفقير . يجب محاكمة هؤلاء فورا وبيع كل هذه العربات وإستثمارها أو بناء مستشفيات حديثة بها في الدامر وعطبرة وبربر وأبو حمد لعلاج أهلنا الطيبين ….

        الرد
      8. 8
        ahmed sidig

        ‘طيب العربات المستعملة وين تمشي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ادوها لي المحليات التعبانة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *