زواج سوداناس

المعدنين السودانيين: تلقينا في سجون مصر معاملة قاسية وغير كريمة لا تليق بالإنسان، وكانت تقدم لنا وجبات لا تصلح للاستخدام الآدمي


معدني الذهب2

شارك الموضوع :

تمكنت صحيفة “التغيير” من الحديث مع المعدنين السودانيين بعد إطلاق سراحهم، وهم بالقاهرة قبل عودتهم للسودان، حيث أشاروا إلى معاناتهم التي واجهوها في السجون المصرية، وأكدوا القسوة التي عاشوها داخل تلك السجون، موضحين أنه تمت معاملتهم معاملة قاسية، بجانب أن الطعام الذي كان يقدم لهم لا يصلح للاستخدام الآدمي.

وأوضح أحد السجناء، يدعى الحافظ إسحق للصحيفة، أن السلطات أطلقت سراح 21 معدناً، فيما لا يزال هناك 3 منهم بالسجون المصرية، وهم: محمد آدم إسماعيل، وعبد النبي مبارك، وحسن حمد الله الزين، قال إنهم يقبعون في سجن الميناء، وأكد أن أحدهم كبير جداً في السن.

وروى الحافظ ظروف اعتقالهم قائلاً “إن قوات حرس الحدود المصرية اعتقلتهم في وادي بمنطقة حلايب وشلاتين”، مشيراً إلى أن المنطقة ليس بها أي علامات توضح الحدود بين الدولتين، وتابع “لم نكن نعلم أننا دخلنا للحدود المصرية”، وأضاف تم القبض علينا واتهمونا بالتسلل والعمل غير المشروع وصادروا ممتلكاتنا”.

وقال الحافظ تلقينا معاملة قاسية وغير كريمة لا تليق بالإنسان، وكانت تقدم لنا وجبات لا تصلح للاستخدام الآدمي، وأضاف أن قوات السجون تعاملت معهم بحرب نفسية حتى عقب صدور قرار العفو من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأردف كانوا يهددوننا بإكمال الفترة القانونية المقررة علينا في السجون المصرية، وهو الأمر الذي كان يثير رعبنا وسط المعاملة السيئة.

وأشاد الحافظ بالجهود الكبيرة التي بذلتها السفارة السودانية بالقاهرة، وقال إن السفارة كانت تتابع أوضاعهم، وأوضح أنها أرسلت مركبات لنقلهم من السجن إلى فندق في وسط البلد. وأوضح أن السفير عبد المحمود عبد الحليم استضافهم يوم (الجمعة) بمنزله على وجبة الغداء، معتبراً أن ذلك من شيم السودانيين.

الخرطوم: التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        وهبه عبد الرحيم

        عشان تعرف يا المؤتمر الوطني يا حقير انك كيف ذليت شعبك ولا تكترث أبدا لشأن مواطنيك…معروف انكم أذيال لمصر. تتعاملو مع الغير بكل أدب وتذلل لكن مع الشعب أسوأ ما تكون. أسد علي وفي الحروب مجرد لبوة عجوز. حزب فاشل وقيادات لا ترتقي لمستوى امكانيات الدولة ولا قيم الشعب.

        الرد
      2. 2
        OMAR ALKASHEF

        الراجل خجل ما داير يفت السفارة عملت شنو عشان ما يضايقوه في اكل عيشو في البلد.
        القالوه عن المصريين ما كانوا بيقدروا يقولوه وهم عندهم
        وهنا اتعكست الآية.

        الرد
      3. 3
        alsadig

        طول عمرك ي مصرى حتفضل وسخ

        الرد
      4. 4
        محمود

        كم اكره المصريييين ونفاقهم

        الرد
      5. 5
        سعد سعيد

        عشان تقتنعو بخبث واستحقار المصريين…………فاتحين ليهم الحدود بدون تاشيرة وعيزين يجو يدرسو بالجامعات السودانية ورهوهم
        الكيل بمكيالين……واحز واحزر ان المصري مهما طالت عمامته فهو خبيث وحقير ورزيل ومجرم وكتال كتلة اللهم اكفينا شرهم والمسكنة والطيبة معاهم لا تصلح ابد

        الرد
      6. 6
        الصريح

        وماذا تتوقعوا ان يعطوك المصرييين ؟؟؟؟؟؟؟ فاقد الشئ لايعطيه..هم ذاتهم مالاقين ياكلو … ماتسمع اعلامهم الكذاب دا … حالتهم تحنن الكافر .

        الرد
      7. 7
        الضو اسماعيل

        كافية ذل لا اقول يا مسلمون ولا ياعرب ولا يا احرار ولكن اقول ……فالنكن سودانيين وبلاش غباء خمسة وعشرون عاما نحن غير محترمين للكل بدون استثناء……فى السعودية حرائر السودان يزلن ويحتقرن ورضن كخادمات برضو يغتصبن ويسجنن ……الحل ى الاتى لابد من ان نرجع كرامتنا التى سلبت واعراضنا التى هتكت وارضنا التى قسمت…..الحل عندنا نحن خط انابيب مياه عذبة من أبو حمد وحتى القدس وقاعدة عسكرية فى حلايب اسرائلية وقاعدة عسكرية فى هجليج ايرانية والباقى نسوى دواس رملة ……بكرة كل الملوك والامراء سيصلون المغرب فى جامع أمبدة كرور والدين لله والوطن للجميع

        الرد
      8. 8
        sudanese

        حلايب سودانية واعتقال سودانى من داخل حلايب لا يجوز ياحكومة السجم والرماد كيف يعتق اجانب سودانى من داخل ارضه؟؟؟؟

        الرد
      9. 9
        الشاكوش

        انا أطالب القنوات الفضائية بعمل لقاءآت مع هؤلاء لتوضيح الصورة القبيحة التي تم التعامل بها معهم … وقد شاهدت القنوات المصرية تستضيف الصيادين المصريين الذين تم الإفراج عنهم بامر من الرئيس البشير … ولا فائدة في إعلام لا يظهر كيف تم التعامل مع مواطنين سودانيين بمصر …. ( أخت بلادي!!!!!!!) .. تم الافراج عن المصريين خلال 6 ساعات من توجيهات الرئيس .. وناسنا ظلوا بالحبس لمدة طويلة بعد قرار الرئيس المصري ..

        الرد
      10. 10
        فــــــــرفــــــــــور

        هوان هوان هوان هــوان ياحكومة السودان .. يحارب المواطن السوداني في مصر ويتنعم المصريون في السودان .. يعني بقيتوا شاطرين في حاجة واحدة لبستوهم بدل اشتراكية مؤتمر وطني هههههههههه وشر البلة مايضحك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *