زواج سوداناس

وزارة الداخلية: (3) ملايين أجنبي يقيمون بصورة غير شرعية



شارك الموضوع :

أكدت الإدارة العامة للجوازات والهجرة، اهتمام الدولة بمشروع تسجيل وضبط الأجانب، وكشفت عن وجود حوالي (53) ألف أجنبي بصورة شرعية، بينما يقدر عدد الوجود غير الشرعي بـ(3) ملايين أجنبي.
وقال مدير الإدارة العامة للجوازات والهجرة اللواء شرطة أحمد عطا المنان عثمان لـ (المركز السوداني للخدمات الصحفية) أمس، إن الدولة ترعى مشروع تسجيل الأجانب بصورة كبيرة وتشرف على سير العمل به، وأشار إلى تكوين لجنة من وزارة المالية بهدف دراسة الآثار الإقتصادية السالبة للوجود الأجنبي بالبلاد، ولفت إلى أن جميع اللجان المختصة تعكف على العمل في وضع سياسات لاتخاذ القرارات المطلوبة لضبط الأجانب.
ونوه عطا المنان إلى الاستمرار في مشروع تسجيل الأجانب والذي بدأ بولايتي الخرطوم والنيل الأبيض كأكثر ولايات بها كثافة من مواطني دولة جنوب السودان، وأبان أن العدد المتوقع لهم (500) ألف جنوبي بينما تم تسجيل (167,486) فرداً.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو مرافى

        الله يكون فى عونك يابلد
        بجد عدد كبير من الاجانب مقيمين بطريقة غير شرعية
        ده هدر لموارد البلد ….

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        وللسيد وزير الداخلية تحية واحترام.. ومركز فخم بإسم مركز ابحاث ودراسات الهجرة وتنمية السكان مايزال (تابعاً) لجهاز رعاية السودانيين بالخارج (المغتربين) مما أدى إلى تفلت الاجانب بضفاف النيل و تلفت وتلف ملايين المغتربين بأرصفة الغربة. ولاغرابة من الجهات المختصة . ماعلاقة مركز كبير وبامكانيات كبيرة بهذا الاسم ابحاث ودراسات الهجرة؟ ما علاقة حتى المهاجرين الشرعيين بجهاز المغتربين ناهيك عن أن هذا المركز مفروض أن يبحث حتى في الهجرة بين الولايات داخل البلد ويقدم الدراسات والاستشارات . مركز مازال يركز على المهاجرين ويحتفل كل يوم بعدد التأشيرات للخرو ج . وماذا بعد الخروج ؟

        الرد
      3. 3
        ِالجعلي الحر

        كم يستهلك هؤلاء في اليوم ” رغيف ” فقط ناهيك عن المتطلبات الضرورية الأخرى للحياة .. فماذا أنتم فاعلون يا وزارة الداخلية ؟ يجب ترحيلهم لبلدانهم فورا.. والله الحكاية فيها دفع تحت التربيزة ومستفيدين منها ناسكم ديل ….. هذا يعتبر ضغط رهيب على الموارد الشحيحة أصلا ومضايقة كبيرة جدا جدا للناس في معاشهم اليومي وهؤلاء يقومون بعمل هامشي ومعظمهم السودان لهم نقطة عبوور لأوروبا ” تهريب البشر”

        الرد
      4. 4
        ابن الشمال

        طيب انت وقت عارف كدة قاعد منتظر شنو ولا فالحين في الفلسفة الله يحرقكم

        الرد
      5. 5
        محمد

        ووزارة الداخلية بتعمل في شنو؟

        الرد
      6. 6
        سودانى مغبووووون

        تسجل ليهم شنو !!!! … كشهم باللوارى للجهات الجايين منها …

        الرد
      7. 7
        Abukhalid

        التحيه لكم جميعا : لا بد من أن يكون الترحيب بهم في حدود المعقول لايكون على حساب المواطن و حفظ حقوق المواطنين و تحت رقابه الجهات الأمنيه المسئوله مسئوليه تامه عنهم و عن تحركاتهم و مستنداتهم سواءا كانوا بالعاصمه أو أقاليم البلاد المختلفه ولابد من عمل الضوابط من جميع الكشوفات و التحاليل تفاديا لتفشي الأمراض وخاصه العماله المنزليه و بالله التوفيق ,,,,,,,,,,,,,,

        الرد
      8. 8
        محمد

        الموضوع يا اهلنا يكمن فى شرطة الحدود – الحدود المفتوحة نشكل عائق كبير فى عمل كونترول على الدخول و الخروج — الان كل الدول صارت توجه كل امكانياتها لحماية حدوده و عندما تحمى حدودك معناها حميت داخل الدولة كل المصائب الحاصلة من تهريب وقتل وارهاب و غيره نتيجة لحدودنا المفتوحة ———– يا وزير الداخلية عين الشباب العاطل بمغريات يتجه لحماية الحدود بدلا من الجلوس فى الطرقات وتعاطى المخدرات و الدخول فى امور لايحمد عقباها ——— اطرح تعيين الشباب لحماية الحدود للبرلمان و اكيد كل الشعب السودانى حيوافق بتشغيل الشباب – و الله الموفق

        الرد
      9. 9
        طوبى الغرباء

        يااخوانا ديل مايقدروا يعملوا ليهم اي شء لانه خايفين من بلادهم تقلعون من الكرسي …لحكاية بايظة واحمد عطا المنان ما فاضي لانه في مصالحه الشخصية وكمان لايفعل اي شء ولئيم جدا

        الرد
      10. 10
        عارف وفاهم

        (( وأشار إلى تكوين لجنة من وزارة المالية بهدف دراسة الآثار الإقتصادية السالبة للوجود الأجنبي بالبلاد،))………. الموضوع ما محتاج لتكوين لجان لأن الآثار الاقتصادية السالبة معروفة سلفاً إذ وجود الأجانب بهذا العدد في مُضايقة للمواطن البسيط في المهن البسيطة وما أكثرها في البلد وحتى الإناث منهم بقوا ستات شاي مثلاً خليك من سائقي الركشات وخليك من إيجار المنازل التي يتكدسون فيها بأعداد كبيرة وأشياء لا حصر لها ، ضرورة حصرهم وتسفير الهامشيين منهم فوراً لبلدانهم ، وعمل إقامات لهم بعد عمل الفحوصات الطبية وتسفير المرضى منهم، وهذا واجب وزارة الداخلية من حصر وتسفير الأجانب. وحصر اللاجئين منهم في معسكرات اللاجئين وعدم السماح لهم بالتواجد في المدن .

        الرد
      11. 11
        محمد

        مع احترامى للسيد / وير الداخلية – الحدود هى التى تحفظ حقوق مواطنى الدول ونحن لللان ما قادرين نحمى حدودنا حتى دول الجوار التى لدينا معها علاقات لاتسمح للمواطن السودانى بالدخول الى اراضيها الا بطريقة نظامية اين نحن من هذا ل نحن ضعفاء ام العيب فينا كشعب و انا شخصيا اؤكد ان الشعب يلعب دور كبير فى ايواء هولاء الاجانب فيهم من يستفيد منهم فى اعماله الخاصة و فيهم من لشى فى نفسه وفيهم من يستغلهم لاغراض اخرى يعرفها هو – رسالة لوزير الداخلية اعرض على البرلمان او الرئيس تشغيل الخريجين لحماية الحدود برواتب مغرية بدلا من جلوسهم فى الطرقات و اللجوء الى الرزيلة و انا متاكد ااذا قام الوزير بطرح هذا الموضوع سينجح ادفع لهم رواتب مغرية و واجعل البيئة صالحة ليقوم بحماية ارض السودان من المتسللين و الطامعين فى اراضينا –حماية الحدود معناها حماية البلد من التهريب و الاتجار الغير مشلروع و الارهاب – سخرو كل امكانيات البلد لحماية الحدود اتبعو النظم التى تحفظ حقوق البلد وعلى التلفزيون القومى ان يقوم باعداد برامج ثقافية للمواطن تبث على مدار اليوم بمضار دخول الاجانب بدون طريقة نظامية اجعل المواطن عينه ثاقبة و حسه الامنى مرتفع حتى تنعم البلد بالامن و الاستقرار – والله يحفظ سوداننا الحبيب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *