زواج سوداناس

الأمن: سنردع مخربي الاقتصاد السوداني



شارك الموضوع :

بدأت السلطات الأمنية في ولاية كسلا شرقي السودان، تطبيق خطة القضاء على ظاهرة التهريب، وتوعّد جهاز الأمن والمخابرات بالولاية، بردع المتلاعبين باقتصاد البلاد وتخريبه عبر تهريب السلع الضرورية، معلناً انتهاء عهد المساومات والمفاوضات داخل الولاية.

وقال مدير جهاز الأمن والمخابرات بولاية كسلا، العميد الفاضل قسم السيد، الذي خاطب ختام طابور السير السنوي لمنسوبي الجهاز، إن هناك من يخرب البلاد ليس عبر العمليات الحربية، وإنما بتخريب الاقتصاد عبر تهريب السلع الأساسية.

وأضاف قسم السيد، “هذه رسالة لهم منذ اليوم سنعلن الحرب عليهم وأيضاً الذين يهرّبون البشر والاتجار بهم وكل المتخاذلين والمتلاعبين بأمن البلاد”.

وقال نحن في ولاية كسلا ليس لدينا ما نخاف عليه من مهدّدات أمنية، فهؤلاء الأخوان الذين أمامكم هم جاهزون للحسم والآن انتهى عهد المساومات والمفاوضات داخل هذه الولاية، ومنذ اليوم لن نتهاون مع أي شخص يهدّد أمن البلاد.

حسم المتفلتين

إلى ذلك، قال نائب والي كسلا، مجذوب أبوموسى مجذوب، إن ولايته لم تشهد أية حروب منذ العام 2006، ونحن قادرون على حسم المتفلتين وكل من تسول له نفسه المساس بأمن الولاية، وإن الأمن خط أحمر.

وأضاف أن الحرب الاقتصادية تمثل أكبر مهدّد، باعتبار أن السلع التي يتم تهريبها هي سلع مدعومة من الدولة، وأشار إلى أن هناك رسالة واضحة للإدارة الأهلية لابد أن يكون لها دور مهم خلال المرحلة المقبلة.

في ذات المنحى، أعلنت قوات مكافحة التهريب بالولاية، ضبط كميات مهولة من السجائر المهربة عبر الحدود، تقدر قيمتها بنحو ثمانية مليارات جنيه.

وقال مدير مكافحة التهريب بولاية كسلا، العقيد مروان حسين، إنه تم ضبط السجائر في مخزن بإحدى المناطق الطرفية في محلية غرب كسلا، بعد رصد دخولها عن طريق التهريب.

ولدينا أطواف منتشرة عبر الحدود، وأشار إلى أنهم قاموا بضبط عدد ثمان عربات، وتقدر قيمة السجائر بحوالي ثمانية مليارات جنيه، وتعاملت القوة مع المهرّبين بمهنية عالية واستطاعت أن تلقي القبض عليهم.

وناشد حسين، المواطنين بالإبلاغ عن أية ظواهر سالبة وقال لدينا نقاط حدودية ونقاط استطلاع و”ارتكازات”، وأشار إلى وجود خطة استراتيجية منذ العام 2012 حتى 2016.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        وهبه عبد الرحيم

        انتو الله يديكم العافية لكن هنالك جهاز مضاد لابد من محاربته

        الرد
      2. 2
        محمد

        كل البلاوى من ولاية كسلا ولاية متساهلة جدا فى كل الامور الامنية و الاقتصادية – اجعلو الامن فيمن يخاف الله ويخاف على وطنا السودان — جهزو الجهاز الاستخباراتى هو الاهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *