زواج سوداناس

فيديو لمراهقات بريطانيا يبحثن عن فرسان أحلامهن من بين “الدواعش”



شارك الموضوع :

حولت ثلاث سائحات بريطانيات في تركيا وجهتهن إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم”داعش”عوض التوجه إلى إحدى الفنادق المحلية بتركيا بهدف السياحة.

وكتبت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن المراهقات الثلاث “شميمة بيجون” و”خديجة سلطان” و”أميرة عباس” ركبن حافلة باتجاه الحدود السورية في رحلة تدوم 17 ساعة للإنضمام إلى تنظيم “داعش” لتصبحن “عرائس” للجهاديين.

وأظهرت لقطات بثت على قناة CCTV، الفتيات وهن في موقف الحافلات “بيرم باشا” بضاحية غرب إسطنبول، والتي كانت المحطة الأخيرة في رحلة المغادرة إلى سوريا.

كما التقط الفيديو المراهقات ضمن جموع التلاميذ قرب “بيثنال غرين أكاديمي”، وهن بصدد الإنتظار بعد شراء التذاكر قبل التوجه إلى منطقة “أورفا” القريبة من الحدود السورية، وقمن بتغيير ملابسهن بالمحطة وسط الحشود، من ملابس عادية إلى الزي الإسلامي التقليدي.

وأثار غياب الفتيات عن منازلهن شرق لندن الشهر الماضي، حملة مطاردة دولية.

والتقطت آخر خمس صور لهن يوما قبل وصولهن إلى سوريا في فبراير/شباط.

وتعتقد شرطة “سكوتلانديارد” أنهن دخلن سوريا عبر طريق مدينة “تل أبيض” الحدودية، وأنهن حاليا في مركز المواجهات العسكرية في الرقة، حيث تم تزويجهن للمقاتلين الأجانب.

وأوضحت شرطة مكافحة الإرهاب في المملكة المتحدة أن عدد البريطانيات اللاتي التحقن بتنظيم “داعش” في سوريا يبلغ حوالي 60 إمرأة، من ضمنها 18 مراهقة.

وقالت “هيلين بال”، مساعدة المفوض بالمباحث في شرطة العاصمة البريطانية إن أعمار ضحايا “الاستمالة الأيديولوجية” لتنظيم “داعش”عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، لا تتجاوز الخمسة عشر عاما.

وعلى إثر هذه الأحداث، دعا نواب البرلمان إلى اجراء تحقيق في فعالية الرقابة على الحدود لمنع الشبان البريطانيين المراهقين من السفر إلى مناطق الحروب.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *